Accessibility links

logo-print

مجلس النواب الأميركي يصوت الأسبوع المقبل على الاتفاق النووي مع إيران


العلم الأميركي أمام الكونغرس، أرشيف

العلم الأميركي أمام الكونغرس، أرشيف

أعلن زعيم الغالبية الجمهورية في مجلس النواب الأميركي كيفن مكارثي الأربعاء أن المجلس سيصوت الأسبوع المقبل على الإتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني.

وأضاف أن "هذا التصويت سيكون له تأثير هائل على أمننا القومي كما على أمن أصدقائنا وحلفائنا حول العالم".

وكان المجلس قرر التصويت في أيلول/سبتمبر على الإقتراح ولكن من دون أن يحدد متى بالضبط.

وتابع مكارثي "مع وقوف أغلبية واضحة من أعضاء الكونغرس والشعب الأميركي ضد هذا الإتفاق فإن مجلس النواب لن يوافق عليه. إنه سيء لبلدنا ولحلفائنا".

وبعد تصويت مجلس النواب ستنتقل الكرة إلى ملعب مجلس الشيوخ. وفي حال صوت الكونغرس بمجلسيه لصالح اقتراح القانون الرافض للإتفاق فإن الرئيس باراك أوباما سيستخدم الفيتو ضده. وللتغلب على الفيتو الرئاسي، يجب أن يحصل معارضو الإتفاق على أصوات ثلثي أعضاء الكونغرس بمجلسيه، وهو أمر تأكد الأربعاء أنه أصبح متعذرا بعدما أعلن 34 عضوا في مجلس الشيوخ، أي أكثر من الثلث، تأييدهم للإتفاق.

وبعدما ضمن عدم حصول معارضي الإتفاق على الأقلية المعطلة للفيتو في مجلس الشيوخ، يسعى البيت الابيض الآن إلى الحصول على 41 صوتا في المجلس لمنع الجمهوريين من الحصول على 60 صوتا لازمة لرفض الاتفاق.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG