Accessibility links

الاتفاق النووي مع إيران يطغى على محادثات كارتر في إسرائيل


كارتر ويعالون خلال لقائهما في تل أبيب

كارتر ويعالون خلال لقائهما في تل أبيب

عقد وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر مؤتمرا صحفيا مع نظيره الإسرائيلي موشيه يعلون في مقر وزارة الدفاع الإسرائيلية.

وتحدث آشتون عن الآليات الدولية لمراقبة الاتفاق مع إيران وضمان عدم مخالفة طهران لبنوده، مؤكدا التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل وحلفائها في المنطقة.

وقال يعلون إن الاتفاق النووي الإيراني يضر بمصالح إسرائيل الأمنية "خاصة الأموال التي ستدخل الخزينة الإيرانية بعد رفع الحصار عنها والتي ستحول إلى حزب الله والمنظمات المعادية لإسرائيل".

وأفاد مراسل قناة " الحرة" في القدس يحيى قاسم بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي قال في اجتماع مع أعضاء حزبه إن موافقة مجلس الأمن الدولي على الاتفاق النووي لا تعدو كونه " نفاقا" معتبرا أن "الاتفاق سيقرب الحرب"، وهذا ما سيبلغه لوزير الدفاع الأميركي في لقائهما الثلاثاء.

تحديث 15:25 بتوقيت غرينتش

استقبل وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون في تل أبيب الاثنين نظيره الأميركي آشتون كارتر، الذي يزور الدولة العبرية لبحث تفاصيل الاتفاق النووي مع إيران، في إطار حملة لإدارة الرئيس باراك أوباما لطمأنة حلفاء واشنطن في المنطقة.

وقال يعالون في مستهل الاجتماع، إن المشاورات بين الجانبين ستتناول الواقع المتغير في الشرق الأوسط. وأشار إلى أن إسرائيل، تقدر الروابط بين تل أبيب وواشنطن، فـ"على الرغم من اختلاف الرأي، نتشارك القيم والمصالح".

ومن المقرر أن يلتقي وزير الدفاع الأميركي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء.

وكان كارتر قد أعلن أن الاتفاق النووي الذي وقعته مجموعة الدول الست وإيران الثلاثاء الماضي، لا يمنع الولايات المتحدة من إبقاء الخيار العسكري على الطاولة، لمنع طهران من حيازة القنبلة الذرية.

وأوضح كارتر للصحافيين في الطائرة التي أقلته إلى إسرائيل، أن الإدارة الأميركية ستواصل تعميق تعاونها العسكري مع حلفائها التقليديين في المنطقة مثل إسرائيل والسعودية.

لكن نتانياهو الذي يعارض الاتفاق النووي جملة وتفصيلا وتعهد ببذل كل ما في وسعه حتى لا يصادق عليه الكونغرس الأميركي، أكد أن أي اقتراحات يمكن أن تعرضها الولايات المتحدة على إسرائيل كتعويض عن الاتفاق مع إيران، لن تكون كافية، ولن تقبل بها إسرائيل لأن الاتفاق خطير ويهدد بقاء دولة إسرائيل، على حد تعبيره.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

وتشمل جولة الوزير كارتر في المنطقة إضافة إلى إسرائيل، كلا من السعودية والأردن.


المصدر: راديو سوا/الحرة

XS
SM
MD
LG