Accessibility links

logo-print

واشنطن تطالب طهران بـ'الإفراج الفوري' عن رجل أعمال أميركي


رجل الأعمال الإيراني الأميركي سياماك نمازي

رجل الأعمال الإيراني الأميركي سياماك نمازي

طالبت الولايات المتحدة إيران الثلاثاء بـ"الإفراج فورا" عن رجل الأعمال الإيراني الأميركي سياماك نمازي ووالده محمد باقر نمازي اللذين حكما مع أربعة آخرين بالسجن 10 أعوام بتهمة "التجسس" لحساب واشنطن.

وعبرت الخارجية الأميركية في بيان الثلاثاء عن "قلقها الكبير" بشأن تلك الأحكام مطالبة إيران بـ"الإفراج فورا عن جميع المواطنين الأميركيين المعتقلين ظلما في إيران، وخصوصا سياماك وباقر نمازي".

وكانت محكمة إيرانية قد أصدرت حكما بالسجن لمدة 10 سنوات على رجل أعمال أميركي ووالده البالغ من العمر 80 عاما وأربعة أشخاص آخرين بتهمة التجسس، بحسب ما أعلن مكتب النائب العام الثلاثاء.

وصرح النائب العام عباس جعفر دولت عبادي أن "باقر وسياماك نمازي، وفرهاد عبد صالح، وكمران قادري، ونزار زكا، وعلي رضا أوميدفار تلقوا أحكاما بالسجن لمدة 10 أعوام بتهم التجسس والتعاون مع الحكومة الأميركية"، بحسب ما نقلت وكالة فارس للأنباء.

واعتقل سياماك نمازي، الخبير في العلاقات الدولية ومستشار الأعمال والمؤيد للسياسيين الإصلاحيين في إيران، لدى وصوله إلى طهران قبل عام.

واعتقلت السلطات والده باقر نمازي وهو موظف سابق في منظمة الأمم المتحدة، في شباط/فبراير عندما وصل إلى إيران سعيا للإفراج عن ابنه.

وكان باقر نمازي يعمل في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، وشغل منصب حاكم ولاية خوزستان الإيرانية قبل الثورة الإسلامية في 1979.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG