Accessibility links

خامنئي يطالب برفع فوري للعقوبات وواشنطن تتمسك بالمراحل


وزير الخارجية الأميركي جون كيري متحدثا في الهاتف بعيد اجتماع في لوزان مع نظيره الإيراني تناول البرنامج النووي لطهران -أرشيف

وزير الخارجية الأميركي جون كيري متحدثا في الهاتف بعيد اجتماع في لوزان مع نظيره الإيراني تناول البرنامج النووي لطهران -أرشيف

قالت الولايات المتحدة الاميركية الخميس إن الرفع المحتمل للعقوبات المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي سيتم "على مراحل" بعد التوصل إلى اتفاق نهائي بين طهران والدول الكبرى، فيما طالب مرشد الجمهورية الايراني علي خامنئي برفع جميع العقوبات المفروضة على بلاده بمجرد التوصل لاتفاق مع الدول الست بشأن البرنامج النووي.

وقال المتحدث باسم الخارجية جيفري راثكي إنه "سيتم تعليق العقوبات بشكل تدريجي وبشرط التثبت من أن إيران تفي بالتزاماتها، بموجب خطة عمل كاملة ونهائية" من المقرر توقيعها بحلول 30 حزيران/يونيو المقبل.

وجاءت تصريحات المتحدث رداً على سؤال بشأن تعليقه على خامنئي التي شكك فيها بإمكانية التوصل إلى اتفاق نهائي في أقل من ثلاثة أشهر.

وقال المتحدث "لن نرد على كل تصريح لمسؤول إيراني ولن نتفاوض علنا".

ورأى خامنئي، من جانبه، أنه لا توجد ضمانات للتوصل إلى اتفاق نهائي. وقال إنه لا يؤيد أو يعارض الاتفاق النووي لكن شيئاً لم يتحقق بعد.

وأضاف: "ما تم تحقيقه حتى الآن لا يضمن حصول أي اتفاق، ولا يمكن أن تؤدي المفاوضات إلى التوصل لاتفاق، هذا كله لا يضمن استمرار المفاوضات إلى نهايتها والتوصل إلى اتفاق".

وأوضح خامنئي أنّ العقبة تكمن في التفاصيل، قائلاً إن "الطرف الآخر على طاولة المفاوضات يريد إغراق إيران في التفاصيل".

وفي حين تريد إيران رفع العقوبات المفروضة عليها حال توقيع الاتفاق النهائي، جددالمتحدث الأميركي تأكيده أن "عملية تعليق العقوبات أو تخفيفها لن تبدأ إلا بعد أن تنفذ إيران الاجراءات الاساسية الخاصة ببرنامجها النووي".

وأضاف المتحدث "هذا يتفق مع ما قلناه الاسبوع الماضي وهو ما اتفقنا عليه في لوزان".

المصدر: "راديو سوا" ووكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG