Accessibility links

فرحة إيرانية لم تتم.. الحكومة تعيد حجب تويتر وفيسبوك


مقهى إنترنت في طهران

مقهى إنترنت في طهران

أعادت السلطات الإيرانية حجب موقعي تويتر وفيسبوك في إيران ظهر الثلاثاء ما أدى إلى تعذر الدخول إلى الموقعين بعد أن تمكن المستخدمون من تصفحهما لساعات بسبب "مشاكل تقنية"، وفق ما أعلن مسؤول إيراني في قضايا الجرائم الإلكترونية.

وقال عبد الصمد خرم عبادي في تصريحات أوردتها وكالة مهر إن "عدم حجب موقع فيسبوك مساء أمس كان ناجما على ما يبدو عن مشاكل تقنية. نحن في صدد دراسة هذه القضية".

وأضاف "نحن في صدد تحديد هوية موزع الإنترنت المسؤول عن هذا الأمر. إذا ما لاحظنا حصول خطأ سنتخذ تدابير".

وبحسب مستخدمي الانترنت في إيران فقد حصل هذا النوع من الحوادث التقنية في السابق.

وأثار استخدام موقعي فيسبوك وتويتر من دون خوادم وكيلة أو شبكات خاصة افتراضية، وهي أيضا ممنوعة في إيران، موجة ترحيب لدى مستخدمي الإنترنت في البلاد.

وكتب مهدي على صفحته عبر فيسبوك "أصدقائي في الولايات المتحدة، هل تؤمنون بالمعجزات؟ حسنا، لقد حصلت معجزة للتو في إيران وقامت الحكومة برفع الحجب عن فيسبوك".

من جهته كتب علي "تويتر وفيسبوك أصبحا مسموحا بهما، شكرا روحاني" في إشارة إلى الرئيس الإيراني الجديد.

وكتبت سيما "يا لها من لحظة سعيدة مساء أمس. تصفحت تويتر من دون شبكة خاصة افتراضية".

وتحجب السلطات الإيرانية موقعي تويتر وفيسبوك، وأيضا مواقع أخرى عدة منها يوتيوب ومواقع إباحية وسياسية. وعلى المتصفحين الإيرانيين استخدام شبكات خاصة افتراضية للدخول إلى هذه المواقع، ولكن هذه الشبكات يتم منعها أيضا. وتمنح السلطات لبعض الشركات الخاصة والحكومية "شبكة خاصة افتراضية وطنية".

مسؤولون إيرانيون كبار لهم حسابات

وبعد انتخاب الرئيس حسن روحاني، أصبح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أول مسؤول في إيران له حساب موثق على موقع تويتر، رغم أن أحدا في إيران لا يحق له متابعة تغريداته بشكل قانوني.

كما أن هذا الدبلوماسي الإيراني ناشط على صفحة له عبر موقع فيسبوك. ورغم هذا المنع، يملك عدد من المسؤولين الإيرانيين صفحات لهم على مواقع التواصل الاجتماعي، مثل صفحة للمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي على موقع فيسبوك وحسابه على تويتر.

ومنذ تسلم روحاني مهامه في أغسطس/ آب، بدأت السلطات تبدي مرونة أكبر حيال المسائل الثقافية والإعلامية والاجتماعية بالمقارنة مع عهد سلفه محمود أحمدي نجاد.

فيما يلي بعض التغريدات من إيران خلال فترة رفع الحجب:

XS
SM
MD
LG