Accessibility links

أردوغان في طهران.. وروحاني: علينا وقف إراقة الدماء في اليمن


الرئيس الإيراني حسن روحاني مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في طهران

الرئيس الإيراني حسن روحاني مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في طهران

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني الثلاثاء في ختام اجتماع عقده مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، اتفاق طهران وأنقرة على ضرورة وقف الحرب في اليمن وتشجيعهما التوصل إلى حل سياسي للأزمة هناك.

وكشف روحاني وفق ما نقل عنه التلفزيون الرسمي الإيراني أنه وأردوغان تطرقا إلى الأوضاع في العراق وسورية والأراضي الفلسطينية، وكان لهما نقاش أطول حول اليمن حيث يشددان على ضرورة إنهاء الحرب ووضع حد لإراقة الدماء بأسرع وقت ممكن.

وأضاف روحاني أن بلاده وتركيا بمساعدة دول أخرى في المنطقة تعملان من أجل إقرار السلام والاستقرار وإقامة حكومة موسعة في اليمن.

وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية قد كشف أن زيارة أردوغان، التي تستمر يوما واحدا، ستتناول الأزمة اليمنية والتطورات الأخيرة في المنطقة لاسيما في سورية والعراق.

وأفاد مراسل "الحرة" في اسطنبول علام صبيحات بأن الزيارة وإن كانت في ظاهرها اقتصادية إلا أنها تحمل ملفات سياسية هامة أبرزها الأوضاع في كل من سورية والعراق، فضلا عن اليمن بعد بدء عاصفة الحزم وموقفي تركيا وإيران إزاءها.

وأشار صبيحات إلى أن الخلافات بين طهران وأنقرة حول تصريحات أردوغان التي انتقد فيها "النفوذ الإيراني" في المنطقة وطالب فيها الجمهورية الإسلامية بالتراجع عن ذلك، ستكون أيضا حاضرة خلال المحادثات.

وقال مراسل "الحرة" من جهة أخرى، إن أهمية الزيارة تكمن أيضا في أنها الأولى على هذا المستوى بين البلدين خلال أربع سنوات أي منذ اندلاع الأزمة في سورية. وأضاف أنها تأتي لكسر حالة الجمود إذ يسعى الجانب التركي إلى تحسين وتطوير العلاقات ليس فقط الاقتصادية بل السياسية والأمنية أيضا.

في السياق ذاته، قال المتحدث باسم حزب الحرية والعدالة التركي محمد زاهد غول إن بلاده تفصل بين الأمور السياسية والأخرى الاقتصادية. وأضاف في اتصال أجراه معه "راديو سوا":

ومن المقرر أن يشارك آردوغان في اجتماع التعاون الاستراتيجي الأعلى بين مسؤولين إيرانيين وأتراك وهو الاجتماع الثاني على هذا المستوى. ويرافق أردوغان ستة وزراء بينهم وزيري الخارجية والاقتصاد إلى جانب وزير الطاقة والموارد الطبيعية.

المصدر: الحرة/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG