Accessibility links

logo-print

تركيا وإيران تدعوان إلى وقف إطلاق النار في سورية قبل جنيف2


روحاني خلال استقباله وزير الخارجية التركي

روحاني خلال استقباله وزير الخارجية التركي

دعت تركيا وإيران الأربعاء إلى وقف لإطلاق النار في سورية قبل انعقاد مؤتمر السلام الدولي جنيف-2 المقرر في يناير/كانون الثاني، كما ذكرت وكالة مهر للأنباء.

وأعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على إثر لقاء في طهران مع نظيره التركي أحمد داود اوغلو أن "كل جهودنا يجب أن تركز الآن على طريقة إنهاء هذا النزاع والتوصل إلى وقف لإطلاق النار".

وقال داود اوغلو من جهته "علينا ألا ننتظر شهرين" للتوصل إلى وقف محتمل للمعارك. وأضاف "قبل ذلك علينا إعداد الأرضية لوقف لإطلاق النار يفترض أن يؤدي إلى نجاح جنيف-2"، داعيا "كافة الأطراف المتنازعة إلى احترام وقف إطلاق النار".

وأكد الوزيران أن لديهما "وجهات نظر متشابهة عدة" وخصوصا حول فكرة أنه "لا حل عسكريا" للنزاع في سورية الذي أسفر عن سقوط أكثر من 120 ألف قتيل منذ اندلاعه في مارس/آذار 2011، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأضاف ظريف "بالتأكيد هناك خلافات بين إيران وتركيا في ما يتعلق بسورية لكننا نحاول الحد منها". وأضاف "المهم هو وضع حد للحرب في سورية والتوجه نحو حل سياسي".

وقال إن طهران "لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى"، وذلك ردا على سؤال لصحافي تركي حول وجود عسكريين إيرانيين، كما تقول المعارضة السورية، إلى جانب الجيش السوري، وفق ما نقلت وكالة مهر للأنباء.

وتنفي ايران وجود قوات عسكرية ايرانية في سورية وتقر في الوقت نفسه بانها ارسلت "مستشارين" فقط تابعين لفيلق القدس.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت الاثنين أن مؤتمر جنيف-2 سيعقد في 22 يناير/كانون الثاني. وهذا المؤتمر طرحته روسيا والولايات المتحدة بهدف جمع النظام والمعارضة إلى طاولة المفاوضات.

وأعربت إيران الثلاثاء عن استعدادها للمشاركة في مؤتمر السلام "من دون شروط مسبقة".

وبحسب وكالة فارس للأنباء، فإن داود اوغلو أعلن أيضا أن الرئيس الإيراني حسن روحاني سيزور تركيا في يناير/كانون الثاني قبل زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إلى إيران في موعد لم يحدد بعد.
XS
SM
MD
LG