Accessibility links

logo-print

إيران تتهم المجتمع الدولي بالتسبب في فوضى المنطقة


وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال مؤتمر صحافي عقده مع نظيره التشيكي لوبومير زاوراليك

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال مؤتمر صحافي عقده مع نظيره التشيكي لوبومير زاوراليك

اتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، المجتمع الدولي بالتسبب في الفوضى التي تشهدها دول منطقة الشرق الأوسط نتيجة دعمه للتطرف، على حد تعبيره.

ودعا ظريف خلال مؤتمر صحافي عقده مع نظيره التشيكي لوبومير زاوراليك إلى وضع حلول لأزمة اللاجئين التي تشهدها دول العالم لاسيما أوروبا. وقال في هذا الإطار "بدلا من الإدلاء بتصريحات لإرضاء جماعات الضغط السياسي، ينبغي على المسؤولين الأميركيين وبقية اللاعبين الدوليين، فهم واقع المنطقة والعمل على أساسه وتجنب قيادة المنطقة نحو الفوضى والمشاكل".

وحث ظريف المجتمع الدولي على وضع خطة متكاملة تعالج قضية الهجرة بشكل نهائي، وأضاف "بعض الدول تثير ضجة بشأن قبول بضع عشرات اللاجئين على أراضيها، لقد حان الوقت للعالم لمعالجة هذه القضية وإلى الأبد وتجنب السياسات التي تؤدي إلى التشريد والتطرف والعنف".

روحاني: أمام أوروبا واجب إنساني وتاريخي

وفي وقت سابق الأحد، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن أمام الدول الأوروبية "واجب إنساني وتاريخي" لبذل جهود أكبر لاستقبال اللاجئين الذين يصلون إلى حدودها.

وصرح روحاني خلال استقباله السفير المجري الجديد يانوس كواك "نحن سعداء لاتخاذ بعض الدول الأوروبية تدابير إيجابية لإنقاذ المهاجرين، ونأمل أن تتبع دول أخرى من الاتحاد الأوروبي هذا النهج".

وأشار روحاني إلى أن إيران تستضيف مهاجرين من الدول المجاورة، معظمهم من أفغانستان والعراق، أكثر من أي دولة أخرى في المنطقة.

وتعتبر المجر نقطة دخول رئيسية إلى أوروبا بالنسبة للمهاجرين واللاجئين القادمين من الشرق الأوسط وآسيا. وكان رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان قد صرح قبل أيام بأن بلاده لا تريد مهاجرين مسلمين إضافيين، محذرا من أنهم يهددون الهويتة المسيحية لأوروبا، على حد تعبيره.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG