Accessibility links

logo-print

الرئيس الإيراني: مستعدون لمناقشة الخيارات لحل الأزمة السورية


الرئيس الإيراني حسن روحاني

الرئيس الإيراني حسن روحاني

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن طهران مستعدة لمناقشة خطة عمل حول مستقبل سورية لفترة ما بعد الحرب، عقب هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأضاف روحاني في مقابلة مع الإذاعة العامة الأميركية NPR تذاع الاثنين، أن الجمهورية الإسلامية "مستعدة لبدء النقاشات والحوارات حول سورية ما بعد داعش"، لكنه أضاف أن القوى المتحالفة ضد التنظيم والتي تضم روسيا "عليها أن تتصرف بشكل موحد وتضع الآلية المطلوبة لطرد الإرهاربيين فورا".

وأعرب الرئيس الإيراني عن اعتقاده بأن من الضروري إشراك الحكومة السورية في التوصل إلى خطة عمل، وقال في هذا الإطار "نستطيع الآن الحديث عن الخيارات القادمة، وإن الحكومة السورية تستطيع إعطاء رأيها لكي تكون لدينا آراء كافة الأطراف المعنية حتى يتوصل الجميع إلى خطة عمل. لكننا نؤمن من دون شك أنه في نهاية المطاف ستكون الكلمة الأخيرة والأهم للشعب السوري".

ويتوقع أن يتطرق روحاني إلى الأزمة في سورية في الكلمة التي سيلقيها في الجمعية العامة للأمم المتحدة الاثنين عقب كلمتي نظيريه الأميركي باراك أوباما والروسي فلاديمير بوتين.

يذكر أن إيران، حليفة الرئيس السوري بشار الأسد، لا تزال مستبعدة من جهود دبلوماسية تقوم بها الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي في سورية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG