Accessibility links

logo-print

روحاني يدعو إلى طرد 'المجموعات الإرهابية' من سورية


الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال استقباله الموفد الدولي لسورية الأخضر الإبراهيمي

الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال استقباله الموفد الدولي لسورية الأخضر الإبراهيمي

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، الذي استقبل الأحد الموفد الدولي لسورية الأخضر الإبراهيمي، أن طرد "المجموعات الإرهابية" من البلاد يشكل أول خطوة نحو عودة الهدوء.

وقال روحاني، وفق ما أفادت وكالة إيرنا الرسمية، إن "جمهورية إيران الإسلامية ترى أن مواصلة المساعدة الإنسانية ومنع الإرهابيين من دخول سورية وتدمير الأسلحة الكيميائية وطرد المجموعات الإرهابية، من بين الخطوات الأولى لإرساء سلام دائم في هذا البلد".

وأضاف أن إيران "مستعدة للمساعدة على أي جهد لإعادة الاستقرار في سورية سواء في جنيف-2 أو أي جهد آخر".

غير أنه شدد على أن "مستقبل سورية تحدده أصوات السوريين عبر انتخابات حرة تشارك فيها كافة الأطراف".

واعتبر الأخضر الإبراهيمي، الذي يقوم بزيارة يومين إلى إيران، في إطار جولة إقليمية تقوده إلى دمشق، أن مشاركة إيران في مؤتمر جنيف-2 أمر "طبيعي وضروري".

وتأمل موسكو وواشنطن في أن تتمكن خلال هذا المؤتمر الذي أرجئ مرارا، من جمع ممثلي النظام والمعارضة من أجل وضع حد لإراقة الدماء في سورية.

غير أن الرئيس الايراني قال إن "انقسامات المعارضة ووجود مجموعات إرهابية لا تعترف بالحكومة ولا بالمعارضة، وعدم وجود وجهة نظر مشتركة بين جيران سورية وكذلك الدول الكبرى (...) تشكل مشكلة كبيرة في المساعي الرامية إلى إرساء السلام".

ولم تستبعد الولايات المتحدة مشاركة إيران في مفاوضات جنيف-2 لكنها دعت طهران إلى الموافقة أولا على اتفاق سابق ينص على تشكيل حكومة انتقالية دون التطرق إلى مصير الرئيس بشار الأسد.

تيار إسلامي مسلح يرفض جنيف2

وفي بيان صدر مساء السبت أعربت حوالى 20 مجموعة إسلامية مسلحة سورية معارضة عن رفضها القاطع لمؤتمر السلام "جنيف-2"، وقالت إنها تعتبره "حلقة في سلسلة مؤامرات الالتفاف على ثورة الشعب في سورية وإجهاضها".

وحذرت من أن حضور المؤتمر سيعتبر "متاجرة بدماء شهدائنا وخيانة (...) تستجوب المثول أمام محاكمنا".

وقال عضو الائتلاف السوري المعارض هيثم المالح، إن مؤتمر جنيف2 لا يملك صيغة واضحة يلزم من خلالها أركان النظام السوري بوقف ما أسماه بالتجاوزات الحاصلة في سورية للمضي قدما في حل الآزمة.

وأضاف لـ"راديو سوا" أن جنيف 2 "لم يعلن عن إلزام العصابة الحاكمة بالشروط الأساسية التي انطلق منها جنيف1، خاصة: وقف القصف، وقف استعمال الأسلحة الثقيلة وإطلاق سراح المعتقلين".

XS
SM
MD
LG