Accessibility links

انتقادات لترشح إيران وسورية لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة


مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة

مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة

انتقدت الولايات المتحدة وإسرائيل بشدة سعي إيران وسورية للانضمام إلى مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، مشددتين على الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في هذين البلدين.

وقالت السفيرة المؤقتة للولايات المتحدة في الأمم المتحدة روزماري ديكارلو إن ترشح هاتين الدولتين "غير لائق بتاتا"، مضيفة أن دمشق وطهران لم تتقدما رسميا بترشيحيهما.

بدوره، قال السفير الإسرائيلي في المنظمة الدولية إن ترشح إيران وسورية لعضوية مجلس حقوق الإنسان "أمر شاذ".

وتتافس كل من إيران وسورية إلى جانب خمس دول أخرى على أربعة مقاعد في المجلس لمنطقة آسيا-المحيط الهادئ. والدول الخمس الباقية هي الأردن والسعودية والصين والمالديف وفيتنام.

ومن المقرر أن تجري الجمعية العامة للأمم المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني انتخابات لاختيار الفائزين الخمسة.

وكانت سورية قد حاولت عام 2011 الحصول على مقعد في مجلس حقوق الإنسان، إلا أنها اضطرت في النهاية إلى التخلي عن طموحها هذا بسبب القمع العنيف الذي كان النظام قد بدأ باستخدامه ضد معارضيه في مارس/آذار 2011.

ويتوقع دبلوماسيون ومنظمات غير حكومية أن يلقى ترشيح سورية وإيران معارضة شرسة من جانب الدول الـ193 الأعضاء في الجمعية العامة.
XS
SM
MD
LG