Accessibility links

logo-print

فضيحة في إيران.. ذكور في منتخب النساء


المنتخب النسوي الإيراني

المنتخب النسوي الإيراني

في فضيحة مدوية هزت الاتحاد الإيراني لكرة القدم، تم إيقاف ثماني لاعبات من المنتخب الإيراني النسوي لكرة القدم، لحين التأكد من جنسهن.

وأوردت تقارير إعلامية إيرانية أن اتحاد كرة القدم أوقف ثمانية لاعبات، بسبب عدم تحديد جنسهن.

وأكد مصدر من الاتحاد الإيراني أن الحديث عن وجود لاعبين ذكور في المنتخب الإيراني النسوي لم يبدأ اليوم، إذ حامت العديد من الشكوك حول جنس لاعبات في المنتخب الإيراني منذ 2008.

وتعود فصول هذه القضية إلى 2008، حين احتج رئيس ناد إيراني لكرة القدم النسوية ومدربات إيرانيات، على وجود لاعبين ذكور في الأندية وفي المنتخب، غير أن الاتحاد الإيراني نفى حينها هذه الادعاءات.

وأوضح الاتحاد الإيراني أن القضية لم يتم الحسم فيها بشكل نهائي، وذلك في انتظار نتيجة الفحوصات على اللاعبات الموقوفات.

وكانت صحيفة "التلغراف" البريطانية قد كشفت عن جدل اللاعبين الذكور في المنتخب والأندية النسوية منذ العام الماضي، وذكرت أن الاتحاد الإيراني طالب اللاعبات بإجراء فحوصات للتأكد من جنسهن.

وقام الاتحاد الإيراني بتعميم القرار على جميع اللاعبات الإيرانيات، بعد شكاو متكررة بشأن جنسهن، كشفت أن أربع لاعبات من المنتخب الإيراني تبين أنهن إما ذكور، أو يعانين من خلل هرموني، أو أجرين عمليات غير مكتملة لتعديل الجنس.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG