Accessibility links

logo-print

إيران تؤكد أن تقرير الوكالة الدولية يثبت سلمية برنامجها النووي


الرئيس الإيراني أحمدي نجاد في زيارة لمحطة نووية في بلاده

الرئيس الإيراني أحمدي نجاد في زيارة لمحطة نووية في بلاده

أعلن مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية الخميس، أن تقرير الوكالة الذي أفاد عن نصب أجهزة طرد مركزي جديدة في منشأة إيرانية لتخصيب اليورانيوم يثبت "الطابع السلمي للبرنامج النووي الإيراني".

أعلن مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية الخميس، أن تقرير الوكالة الذي أفاد عن نصب أجهزة طرد مركزي جديدة في منشأة إيرانية لتخصيب اليورانيوم يثبت "الطابع السلمي للبرنامج النووي الإيراني".

وقال سلطانية في تصريحات أدلى بها في فيينا ونقلتها وكالة فارس الإيرانية للأنباء، إن "التقرير يثبت أن إيران تسيطر بشكل كامل على التكنولوجيا النووية وعلى الأخص تخصيب اليورانيوم، كما يشير إلى الطابع السلمي للبرنامج"، معتبرا أن ذلك "يبطل الاتهامات والحملة التي تشنها بعض الدول الغربية ولا سيما الولايات المتحدة ضد إيران".

وتثير منشأة فوردو المخبأة تحت سفح جبل، مخاوف المجتمع الدولي لأن إيران قررت تركيز تخصيب اليورانيوم فيها بنسبة تصل إلى 20 في المئة، ما يقترب تقنيا من النسبة المستخدمة في تصنيع الأسلحة النووية.

وأفاد تقرير وكالة الطاقة الذرية في محصلته، أن إيران أنتجت 324 كيلوغراما من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 في المئة، في زيادة قدرها 44 كيلوغراما عن إنتاجها قبل ثلاثة أشهر.

وأشار التقرير إلى أن إيران قامت بتركيب نحو 700 جهاز طرد مركزي من طراز "اي ار-2م" إضافة إلى أغلفة أجهزة طرد مركزي فارغة في موقع نطنز وسط إيران، مقابل 180 جهازا في شهر فبراير/شباط مؤكدا في الوقت ذاته أن هذه الأجهزة الجديدة المستخدمة لتخصيب اليورانيوم لم تباشر الانتاج بعد.

ويشتبه الغرب وإسرائيل بسعي إيران لحيازة السلاح النووي تحت ستار برنامج مدني، الأمر الذي تنفيه طهران على الدوام.

وصدرت بحق الجمهورية الإسلامية عدة قرارات دولية بعضها نص على عقوبات على خلفية برنامجها النووي وخصوصا عمليات التخصيب.
XS
SM
MD
LG