Accessibility links

حسن روحاني: طهران لن تتخلى عن برنامجها النووي


حسن روحاني

حسن روحاني

أعرب الرئيس الإيراني المنتخب حسن روحاني الاثنين عن أمله في أن تتمكن طهران من التوصل إلى اتفاق جديد مع القوى الغربية بشأن برنامجها النووي. وقال إن مثل هذا الاتفاق ينبغي أن يتم التوصل إليه من خلال مزيد من الشفافية والثقة المتبادلة.

وقال روحاني في مؤتمر صحافي عقده في طهران إن إيران مستعدة لإبداء شفافية أكبر فيما يتعلق ببرنامجها النووي ولكنها غير مستعدة لتعليق تخصيب اليورانيوم.

وأضاف الرئيس الذي ينتمي إلى معسكر الإصلاحيين "برامجنا النووية شفافة تماما. ولكننا مستعدون لإبداء شفافية أكبر ولأن نوضح للعالم أجمع أن الخطوات التي تتخذها الجمهورية الإسلامية الإيرانية تتماشى تماما مع الأطر الدولية".

وطالب الرئيس الإيراني الجديد الولايات المتحدة بالاعتراف بحق إيران في امتلاك برنامج نووي.

وقال إن أي حوار مع واشنطن يجب أن يجري في إطار المساواة والاحترام المتبادل بين الجانبين، وبشرط ألا تتدخل الولايات المتحدة في "شؤوننا الداخلية وأن تعترف بحقوق إيران لاسيما الحقوق النووية وأن توقف سياستها الأحادية الجانب والضغط. والحكومة المقبلة لن تتخلى عن الحقوق المشروعة للبلاد".

الأزمة السورية

وفي السياق ذاته، عبر روحاني عن معارضته أي تدخل خارجي في سورية، مؤكدا أن الأزمة يجب أن تحل من قبل الشعب السوري، معربا عن أمله بعودة السلام والهدوء إلى سورية.

وقال روحاني إن طهران تعارض "الإرهاب والحرب الأهلية والتدخل الخارجي. وأضاف أن الحكومة الحالية يجب أن "تحترم من قبل باقي الدول إلى حين الانتخابات المقبلة وبعد ذلك يكون القرار للشعب".

العلاقات مع السعودية

ومن جانب آخر أعلن الرئيس الإيراني أن حكومته ستطور علاقاتها مع السعودية والتي تدهورت في السنوات الماضية بسبب النزاع في سورية وحركة الاحتجاج في البحرين.

وقال "أولوية حكومتي هي تعزيز العلاقات مع دول الجوار لدول الخليج الفارسي والبلدان العربية أهمية إستراتيجية وهم أشقاؤنا، لكن السعودية بلد شقيق ومجاور نقيم معه علاقات تاريخية وثقافية وجغرافية".

وأضاف "آمل أن نقيم في ظل الحكومة المقبلة علاقات جيدة مع الدول المجاورة خصوصا السعودية".

وقدا جاءت هذه التصريحات ساعات بعد أن أشادت السعودية برغبة الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني في تحسين العلاقة بين البلدين، وهنأته على فوزه عبر رسالة بعث بها الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز بعد فوز الرئيس الإيراني الجديد.
XS
SM
MD
LG