Accessibility links

كيري: خلافات عميقة تعتري مسار مفاوضات النووي الإيراني


 كيري في فيينا قبيل مشاركته في اجتماع الملف النووي الإيراني الأحد

كيري في فيينا قبيل مشاركته في اجتماع الملف النووي الإيراني الأحد

يعقد وزراء خارجية أربع دول غربية كبرى اجتماعا في فيينا الأحد سعيا لتسوية الخلافات حول ملف إيران النووي، وذلك قبل ثمانية أيام من الموعد المحدد للتوصل إلى اتفاق نهائي.

وسيحضر الاجتماع وزراء خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا.

وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي وصل إلى العاصمة النمساوية الأحد قادما من كابل الأفغانية، إن ثمة خلافات عميقة لا تزال قائمة بين المجموعة الدولية وإيران.

وحذر كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين عباس عراقجي، من جهته، من مواصلة بلاده لبرنامجها النووي في حال بات الاتفاق مستحيلا وبقاء ما وصفه بالمطالب التعجيزية للقوى الغربية، معربا في الوقت نفسه عن أمله في أن يسهم حضور وزراء الخارجية الغربيون في تجاوز الخلافات العميقة المتبقية.

وعن المشاكل التي تواجه المفاوضات، على سبيل المثال، طرح الولايات المتحدة محورا جديدا للتفاوض يتعلق بترسانة إيران من الصواريخ البالستية، وهي قضية لا علاقة لها بالملف النووي، حسبما يقول الكاتب والمحلل السياسي الإيراني حسن هادي زادة لـ "راديو سوا":

ويستبعد الخبير في الشؤون الإيرانية والنووية نبيل العتوم، التوصل إلى اتفاق بين إيران ومجموعة الدول الكبرى، خصوصا وأن الجمهورية الإسلامية ماضية في تحقيق أهدافها بهذا الصدد:

وكان مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية قد أفاد بأن التوصل إلى اتفاق قبل الموعد المحدد لذلك "صعب لكنه ليس مستحيلا"، وأكد أن المفاوضين مصممون على "العمل حتى اللحظة الأخيرة".

وأشار وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في تصريحات صحافية منتصف الأسبوع الماضي إلى أنه لم يتم تسوية المسائل الرئيسية بين الجانبين حتى الآن، ومن بينها نسبة التخصيب المسموح بها وعدد أجهزة الطرد المركزي.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG