Accessibility links

logo-print

اتفاق على جولة مفاوضات جديدة بين إيران والدول الكبرى


جانب من المفاوضات

جانب من المفاوضات

أعلن كبير المفاوضين الإيرانيين سعيد جليلي الأربعاء أن مجموعة 5+1 الدولية وإيران اتفقتا على عقد لقاء خبراء في 17 و18 مارس/آذار في اسطنبول يليه لقاء سياسي في الخامس والسادس من أبريل/نيسان في كازاخستان.

وصرح جليلي في مؤتمر صحافي في أعقاب مفاوضات استمرت يومين بين مجموعة 5+1 التي تضم الولايات المتحدة والصين وروسيا وبريطانيا و فرنسا وألمانيا أن بعض مواقف مجموعة الدولية أكثر إيجابية مما سبق، معتبرا أنهم "قرروا تقريب مواقفهم من مواقف إيران في بعض النقاط ونعتبر ذلك إيجابيا".

وشدد على رفض إيران المطلب الدولي المتعلق بإغلاق موقع فوردو لتخصيب اليورانيوم المبنى في جوف جبل ويصعب بالتالي تدميره في هجوم عسكري.

وقال جليلي إن موقع فوردو موقع "شرعي ويخضع لمراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ولا منطق على الإطلاق في إغلاقه"، مشيرا إلى أن "تخصيب اليورانيوم بنسبتي خمسة في المئة أو 20 في المئة هو حق لإيران. إننا نخصب حسب حاجاتنا".

أوروبا تأمل في رد إيجابي

وفي سياق متصل، قالت مسؤولة السياسية الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاترين آشتون إنها تأمل في "رد إيجابي" إيراني على المقترحات التي طرحتها المجموعة الدولية خلال الاجتماع في كازاخستان.

وأضافت أن "الاقتراح يرمي إلى إعادة الثقة والسماح لنا بالتقدم" للتوصل إلى حل دبلوماسي لأزمة ملف إيران النووي.

وكان مصدر من ممثلي الدول الكبرى قد أفاد بأن المقترح الجديد للمجموعة يتضمن ـتخفيف عدد من العقوبات على تجارة الذهب وعلى الصناعة البتروكيميائية وبعض العقوبات المصرفية، مقابل تنازلات من طهران بشأن برنامجها.
XS
SM
MD
LG