Accessibility links

استئناف الجولة الأخيرة من المفاوضات بين إيران والدول الست


جانب من المفاوضات

جانب من المفاوضات

استأنفت إيران ومجموعة الدول الست محادثاتهما النووية في فيينا الخميس على أمل التقريب بين مواقفهما في المفاوضات والتوصل إلى اتفاق لإنهاء النزاع حول برنامج طهران النووي في وقت لاحق من الشهر.

وبدأ رؤساء الوفد الإيراني والأميركي والفرنسي والألماني والصيني والروسي والبريطاني جلسة مكتملة للجولة السادسة من المحادثات منذ شباط/فبراير، وذلك بعد اتصالات غير رسمية جرت يوم الأربعاء.

ويسعى الطرفان خلال فترة الثلاثة أسابيع القادمة إلى التوصل لاتفاق على حجم البرنامج الإيراني لتخصيب اليورانيوم مستقبلا، إضافة إلى العقوبات الغربية على إيران.

واستبق وزير الخارجية الأميركي جون كيري هذه الجولة من المفاوضات بتصريحات حذر فيها من تضييع هذه الفرصة للتوصل إلى اتفاق. وقال كيري "في هذا العالم المضطرب، لا تسنح الفرصة دوما للتوصل بالطرق السلمية إلى اتفاق يستجيب للحاجات الأساسية التي عبر عنها جميع الأطراف علنا، ويجعل العالم أكثر أمانا، يهدئ التوترات الإقليمية ويتيح ازدهارا أكبر".

وتحدث كل من كيري ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن امكانية التوصل إلى اتفاق "تاريخي".

وهذه تغريدة مساعدة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف على تويتر التي أعلنت من خلالها بدء المفاوضات:

وسبق أن التقت دول مجموعة الست وإيران خمس مرات في فيينا سعيا للتوصل إلى اتفاق بحلول 20 تموز/يوليو موعد انتهاء اتفاق مرحلي تم التوصل إليه في تشرين الثاني/نوفمبر في جنيف.

غير أن الخلافات في وجهات النظر لا تزال كبيرة إذ تطالب الدول الست الكبرى طهران بالحد بشكل كبير من أنشطتها النووية بحيث يصبح من المستحيل عليها حيازة سلاح نووي، وهو ما تنفي إيران باستمرار سعيها إليه.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG