Accessibility links

لافروف إلى جنيف وفابيوس يتحدث عن 'مسائل كبرى' لم تسو مع إيران


وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لدى مغادرته فندقا في جنيف تجرى فيها المفاوضات حول الملف النووي

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لدى مغادرته فندقا في جنيف تجرى فيها المفاوضات حول الملف النووي

قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس مساء الجمعة إن المسائل الكبرى في المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني لم تتم تسويتها بعد، فيما من المنتظر أن يتوجه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى جنيف للمشاركة في المفاوضات بشأن إيران.

وأوضح وزير الخارجية الفرنسي لورون فابيوس الذي انضم فجأة مع نظرائه البريطاني والألماني والأميركي إلى مفاوضات جنيف "حاليا لم تتم تسوية المسائل الكبرى لكننا نعمل في جنيف، إذا أمكن، للتوصل إلى ذلك".

وأكد الوزير في تصريح مقتضب "فرنسا تأمل في التوصل إلى اتفاق يحظى بمصداقية بشأن البرنامج النووي الإيراني".

وتباحث الوزير الفرنسي بهذا الخصوص مع وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون التي تترأس الاجتماعات في جنيف مع نظيره الأميركي جون كيري.

وتدور المفاوضات بين إيران من جهة والدول الست من جهة أخرى وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا والصين وفرنسا وألمانيا.

لافروف إلى جينيف

وأعلنت وكالات الأنباء الروسية الجمعة نقلا عن مصدر في الوفد الروسي، أن وزير الخارجية سيرغي لافروف يعتزم التوجه إلى جنيف السبت للمشاركة في المفاوضات مع إيران.

وقال مصدر نقلت عنه وكالة إيتار تاس من جنيف إن "لافروف لديه النية" للتوجه إلى جنيف مضيفا "نأمل أن تتيح مشاركته في المفاوضات التوصل إلى نتائج ايجابية". وكان متحدث باسم الخارجية الروسية قال في وقت سابق إن لافروف لا ينوي التوجه إلى جنيف.

أمانو إلى إيران الاثنين وكاميرون متفائل بتحقيق تقدم في مباحثات جنيف (آخر تحديث 16:19 بتوقيت غرينتش)

أعلنت مصادر دبلوماسية الجمعة ان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو سيزور طهران ليستانف الاثنين المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني المثير للجدل.
واعلن دبلوماسي غربي لوكالة فرانس برس "سيذهب الى طهران". ورفضت الوكالة الذرية التعليق على زيارة يوكيا امانو الى ايران والتي ستكون الثانية له بعد زيارة ايار/مايو 2012.
كما قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إثر لقاء مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند حول البرنامج النووي الإيراني إن محادثات جنيف حول هذا الموضوع "توفر فرصة لاحراز تقدم حقيقي"، وذلك عبر حسابه لعى موقع تويتر.
وأكدت متحدثة باسم رئاسة الحكومة البريطانية "بلغنا مرحلة مهمة في المحادثات في جنيف".
كيري يصل إلى جنيف: لا اتفاق مع إيران حتى اللحظة (آخر تحديث 15:07 ت.غ)

أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري الجمعة أنه لم يتم التوصل "حتى هذه اللحظة" إلى اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني.
وأضاف كيري بعيد وصوله الى جنيف للإنضمام إلى المفاوضات الجارية بين إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين وألمانيا): وأضاف "تزال هناك مسائل مهمة جدا على الطاولة لم تحل"، مؤكدا أن القوى الكبرى الست التي تجري المفاوضات "تبذل جهودا شاقة".

أنباء عن قرب التوصل إلى اتفاق مع إيران (13:19 ت.غ)

أكد المتحدث باسم مسؤولة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي أن محادثات مكثفة تجري في جنيف بين إيران ومجموعة الخمسة زائد واحد من أجل التوصل إلى تسوية لملف طهران النووي.

وقال مايكل مان في اتصال هاتفي أجراه معه "راديو سوا" إن المحادثات بين المجموعة التي تضم كلا من الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا من جهة وإيران من جهة أخرى، تجري وراء أبواب مغلقة.

وقال إن "تفاصيل المفاوضات تبقى في قاعة المفاوضات، ولكننا نريد في النهاية الحصول على ضمانات من إيران أنها غير منخرطة في برنامج نووي عسكري وأن برنامجها هو لأغراض سلمية".

وأضاف "بطيعة الحال، المفاوضات تجري بين جانبين، ونحن على استعداد لإبداء مرونة إذا حصلنا على أدلة تؤكد أن إيران بصدد تغيير الوضع على الأرض".

ولم يستبعد مان أن تشهد مفاوضات الجمعة لقاء مشتركا يشارك فيه كل من وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف إلى جانب وزيري خارجية ألمانيا غيدو فسترفيلي وفرنسا لوران فابيوس بحضور مسؤولة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون.

"تقدم مع إيران"

وصرح وزير الخارجية الفرنسي الذي يشارك في المفاوضات الجارية في جنيف بأن هناك تقدما​في الملف الإيراني، واستدرك قائلا "لكن لا شيء مؤكدا".

أشتون خلال توجهها إلى مقر عقد المحادثات حول برنامج إيران النووي

أشتون خلال توجهها إلى مقر عقد المحادثات حول برنامج إيران النووي

​وقال فابيوس لدى وصوله جنيف "نريد اتفاقا يكون أول رد متين على مخاوفنا المرتبطة بالبرنامج النووي الإيراني. هناك تقدم لكن لا شيء مؤكدا بعد".

ويرتقب أن يعقد وزير الخارجية الأميركي مساء الجمعة في جنيف لقاء ثلاثيا مع نظيره الإيراني ومسؤولة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين ساكي إن تنقل كيري إلى جنيف تندرج في مسعى للمساعدة على تقليص الخلافات في المفاوضات.

ترحيب روسي

بدورها، أعربت موسكو عن أملها في التوصل إلى نتائج ملموسة في محادثات جنيف.

وقال وزير الخارجية سيرغي لافروف إن هناك فرصة حقيقية للتوصل إلى خريطة طريق بشأن ملف طهران النووي.

وفي هذا الصدد، قال الدبلوماسي الروسي السابق فيتسلاف ماتوزوف في لقاء مع "راديو سوا" إن هناك تقاربا بين طهران وواشنطن لكنه دعا إلى الحذر لاحتمال تدخل أطراف خارجية مما قد يعرقل جهود الأطراف المعنية، على حد تعبيره.


ونقلت وكالة إيتار تاس للأنباء عن مصدر دبلوماسي لم تكشف هويته أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لن يشارك في مفاوضات جنيف حول إيران.

ويجتمع ممثلو إيران ومجموعة دول 5+1 منذ الخميس في جنيف للتفاوض بشأن بنود اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل. وفي صلب هذه المحادثات يجري البحث في اقتراح إيراني مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية الغربية بحسب المفاوضين.

"خطأ تاريخي لا يغتفر"

وفي إسرائيل، وصف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الاتفاق المحتمل التوصل إليه بين إيران​ومجموعة 5+1 في جنيف، بأنه "خطأ تاريخي لا يُغتفر".

رئيس الوزراء الإسرائيلي يتحدث إلى الصحافيين

رئيس الوزراء الإسرائيلي يتحدث إلى الصحافيين

وقال نتانياهو إن إسرائيل لا تؤيد الاتفاق المقترح حول البرنامج النووي الإيراني وتعتبره "سيئا جدا".

وأضاف في تصريح صحافي في مطار بن غوريون في تل أبيب قبيل توجه وزير الخارجية الأميركي إلى جنيف "إنه اتفاق سيء جدا وإسرائيل ترفضه بشدة".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي.


ردود فعل متباينة

وفي السياق ذاته، يرى العقيد السابق في المخابرات الإسرائيلية ومدير معهد دراسات الشرق الأوسط في جامعة بار إيلان مردخاي كيدار أن "أي اتفاق محتمل الجمعة بين إيران والقوى الكبرى من شأنه أن يهدد العالم بأسره لاسيما دول الخليج".


وفي إيران، أكد الخبير الاستراتيجي في مركز الدراسات الاستراتيجية الإيرانية مصيب النعيمي أن الاتفاق الذي قد يتم توقيعه الجمعة سيكون "اتفاقا جزئيا".


وأعرب النعيمي عن اعتقاده بأن الاتفاق بشأن برنامج طهران النووي لن يكون شاملا لكنه سيفتح الباب أمام الغرب للوصول إلى اتفاق نهائي في وقت لاحق، حسب تعبيره.


وفي سياق ردود فعل المراقبين، قال المستشار الدبلوماسي الدولي كريستيان مالار إن إيران تريد ربح الوقت.

وأضاف لـ"راديو سوا" أنه "ينبغي التزام الحذر، لقد استغرقت المفاوضات مع إيران عدة سنوات والسؤال المهم الذي ينبغي طرحه هو هل تريد إيران الحصول على قنبلة نووية، والجواب في رأيي هو نعم".

وكان وزير الخارجية الإيراني قد صرح لشبكة CNN الإخبارية الخميس بأن التوصل إلى اتفاق مع الدول الكبرى أمر ممكن قبل إنهاء المحادثات مساء الجمعة في جنيف. لكنه استبعد وقف تخصيب اليورانيوم "بأكمله".

وأضاف قائلا "لن يكون هناك وقف لعملية التخصيب بأكملها لكن يمكننا أن نعالج مسائل مختلفة مطروحة على الطاولة".

ويثير تخصيب اليورانيوم من قبل إيران قلق الدول الغربية وإسرائيل التي تخشى من استخدام اليورانيوم المخصب بنسبة 20 في المئة للحصول على اليورانيوم المخصب بنسبة 90 في المئة لغاية عسكرية.
XS
SM
MD
LG