Accessibility links

إيران تؤكد التعاون مع وكالة الطاقة الذرية وفق القواعد الدولية


روحاني خلال استقباله امانو في طهران

روحاني خلال استقباله امانو في طهران

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني الأحد أن بلاده ستواصل تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، لكنه أضاف أنه لن يقبل أي قيود تتخطى القواعد الدولية.

وقال روحاني لدى استقباله المدير العام للوكالة يوكيا امانو في طهران "لن نقبل إلا الرقابة القانونية للوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار معاهدة الحد من الانتشار النووي، وأي رقابة تتخطى القواعد الشرعية ستكون سابقة وتخالف مصلحة جميع البلدان النامية".

وأعرب رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية من جانبه عن أمله "في أن يستمر هذا التعاون بروح تتسم بمزيد من الإيجابية".

وأضاف أن هدف الوكالة هو التقدم خطوة خطوة لتسوية المسائل العالقة، مشيرا إلى أن الوكالة لا تريد أن تطول هذه العملية.

وكرر روحاني القول إن "أسلحة الدمار الشامل لا مكان لها في العقيدة الدفاعية" لإيران. وتمنى أن تضطلع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بدور أكبر لتأكيد شفافية البرنامج النووي الإيراني.

وأعرب الرئيس الايراني عن أمله في أن تتصرف مجموعة 5+1 "بطريقة تعطي الشعب ومجلس الشورى الإيراني الثقة الضرورية لمتابعة المناقشات". وقال إن إيران جادة في مفاوضاتها مع المجموعة، ولا تريد شيئا يتخطى حقوقها خصوصا على صعيد تخصيب اليورانيوم لأهداف سلمية.

وأضاف أن "القدرة البالستية لإيران ليست قابلة للتفاوض على أي مستوى"، كما تطالب بذلك الولايات المتحدة.

وكانت إيران ومجموعة الست قد اتفقت في 19 تموز/يوليو في فيينا على مهلة أربعة أشهر إضافية حتى 24 تشرين الثاني/نوفمبر من أجل التوصل إلى اتفاق نهائي من شأنه أن يضمن الطابع السلمي لبرنامج إيران النووي مقابل رفع العقوبات الدولية على طهران.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG