Accessibility links

محادثات إيرانية أوروبية جديدة بشأن النزاع النووي


لقاء سابق بين كاترين آشتون وسعيد جليلي

لقاء سابق بين كاترين آشتون وسعيد جليلي

قالت مفوضة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي كاترين آشتون أمس الخميس إن كبير المفاوضين الإيرانيين حول برنامج طهران النووي سعيد جليلي وافق على استئناف المحادثات مع الغربيين حول هذا الملف قبل نهاية الشهر الحالي.

وأضافت آشتون في بيان أنها تبلغت موافقة جليلي هاتفيا، مضيفة أنها شددت على ضرورة أن ترد طهران على المسائل التي أثارتها القوى الغربية الكبرى بغية بناء الثقة بين الجانبين.

وتسعى القوى الست الكبرى، التي تمثلها آشتون، إلى إقناع إيران بكبح برنامجها النووي من خلال تشديد العقوبات الاقتصادية والجهود الدبلوماسية.

ورغم فشل الجانبين في تحقيق انفراجة في ثلاث جولات من المحادثات منذ أبريل/نيسان، إلا أن أيا منهما لم يرغب في إنهاء المحادثات.

ومنذ انهيار المحادثات السياسية بين الجانبين في يونيو/حزيران الماضي، أجرى الجانبان محادثات تقنية بهدف استيضاح جوانب البرنامج النووي الإيراني الذي تعتقد القوى الكبرى أنه يستهدف صنع أسلحة نووية، بينما تقول إيران إنه مخصص للأغراض السلمية. وقد قال دبلوماسيون إن المحادثات التقنية أثمرت عن نتائج قليلة.
XS
SM
MD
LG