Accessibility links

logo-print

طهران: نتوقع تنفيذ الاتفاق النووي مطلع العام


قائد المفاوضين الإيرانيين عباس عراقجي

قائد المفاوضين الإيرانيين عباس عراقجي

قال نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي الثلاثاء في فيينا إن طهران "تعول على بدء تنفيذ الاتفاق النووي التاريخي المبرم في تموز/يوليو مع الدول الكبرى مطلع كانون الثاني/يناير المقبل".

وجاءت تصريحات عراقجي عقب اجتماع مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي كلفت إعطاء ضوئها الأخضر لبدء تنفيذ الاتفاق بعد التحقق من احترام إيران لالتزاماتها.

وفي تقريرها الأخير الذي كشف في 18 تشرين الثاني/نوفمبر، لاحظت الوكالة الأممية أن إيران بدأت بتفكيك بعض منشآتها النووية في موقعي فوردو ونطنز تنفيذا للاتفاق.

وأشارت إلى أن نحو عشرة آلاف من أجهزة الطرد المركزي لا تزال تنتظر تفكيكها، وخصوصا أن إيران لم تتخلص بعد من مخزونها من اليورانيوم المخصب كما هو مقرر.

فيما أكد عراقجي الثلاثاء أن كل التدابير اتخذت لتصدير اليورانيوم المخصب إلى روسيا من دون تأخير، مشيرا إلى أن "المباحثات بين إيران وروسيا انتهت" متوقعا توقيع اتفاق رسمي "سريعا".

وستشرع إيران بتصدير اليورانيوم المخصب بعد أن تنهي الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحقيقا حول "البعد العسكري المحتمل" للبرنامج النووي الإيراني، الأمر الذي نفته طهران على الدوام.

والتزمت الوكالة بتسليم خلاصات هذا التحقيق في موعد أقصاه 15 كانون الأول/ديسمبر، وهو موعد لاجتماع يعقده مجلسها التنفيذي الذي كلف المصادقة على هذه الخلاصات. وقالت مصادر دبلوماسية إن هذه النتائج يمكن أن يكشف النقاب عنها اعتبارا من الأسبوع المقبل.

وينص الاتفاق الذي وقعته طهران مع الدول الكبرى على سريانه بعد أن تتأكد الوكالة الدولية للطاقة الذرية من إيفاء طهران مسبقا بكل التزاماتها، علما بأنه يهدف إلى ضمان الطابع السلمي للبرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات الدولية المفروضة على طهران.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG