Accessibility links

إيران تنتقد تصريحات أوباما حول برنامجها النووي


صورة مأخوذة من فيديو لأجهزة الطرد النووية في موقع نطنز النووي الإيراني

صورة مأخوذة من فيديو لأجهزة الطرد النووية في موقع نطنز النووي الإيراني

انتقدت إيران الثلاثاء تصريحات الرئيس باراك أوباما الذي لم يستبعد اللجوء إلى القوة ضدها في تصريحات عن ملفها النووي المثير للجدل.

فقد قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم إن "الولايات المتحدة لا تزال تستخدم لغة الوعيد ضد إيران. قلنا لهم أن يستبدلوها بلغة الاحترام".

وكان الرئيس أوباما قد قال يوم الأحد في مقابلة تلفزيونية "يتهيأ لي أن الإيرانيين أدركوا جيدا أننا إن لم نضرب (سورية) فهذا لا يعني أننا لن نضرب إيران"، وأضاف "أعتقد أن الإيرانيين يدركون أن مسألة النووي تطرح مشكلة أهم بنظرنا من الأسلحة الكيميائية السورية".

نتانياهو سيركز على إيران

وفي سياق متزامن، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء أنه سيؤكد على ضرورة وقف البرنامج النووي الإيراني خلال لقائه مع الرئيس باراك أوباما في وقت لاحق هذا الشهر.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" خليل العسلي من القدس:



استئناف المفاوضات

ومن المقرر أن تستأنف المفاوضات بين إيران والدول الست الكبرى حول الملف النووي الإيراني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وفي هذا الإطار، يجري وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف المكلف بالمفاوضات في الملف النووي الإيراني محادثات مع نظرائه الأوروبيين وبينهم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون.

وكتب ظريف الثلاثاء على صفحته على موقع فيسبوك أنه سيغادر هذا المساء إلى نيويورك ليعقد لقاءات مع "بعض وزراء الخارجية وآشتون وعلى الأرجح مع مجموعة 5+1" التي تضم الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا.



وكان نائب الرئيس الإيراني ورئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي قد أعلن أمام المؤتمر السنوي للوكالة الذرية في فيينا أمس الاثنين أن الحكومة الجديدة في طهران عازمة على توسيع تعاونها مع الوكالة، بما يغلق الملف النووي الإيراني.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" نوار علي من فيينا:



لقاءات روحاني في نيويورك

وفي سياق متصل، ذكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية أنه من غير المقرر عقد أي لقاء بين الرئيس الإيراني ومسؤولين أميركيين وبريطانيين في نيويورك.

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني قد قال الاثنين إنه "لا اجتماع مقررا حاليا بين الرئيس أوباما ونظيره الإيراني في الأمم المتحدة"، لكن الرئاسة الأميركية لم تستبعد أن يلتقي الرئيسان مصادفة على هامش اجتماعات الجمعية العامة في نيويورك.

غير أن أفخم أكدت أنه تم تبادل رسائل بين الرئيسين الإيراني حسن روحاني ونظيره الأميركي باراك أوباما "عبر القنوات الدبلوماسية"، وأوضحت أن الرئيس أوباما هنأ روحاني على فوزه في انتخابات 14 يونيو/حزيران، مشيرة إلى أن روحاني "شكره مع توضيح بعض النقاط" بدون إضافة أي تفاصيل.
XS
SM
MD
LG