Accessibility links

دمشق تتهم الرئيس المصري بالتحريض على سفك الدم السوري


لمجتمعون في قمة دول عدم الانحياز في طهران

لمجتمعون في قمة دول عدم الانحياز في طهران

اتهمت دمشق الرئيس المصري محمد مرسي الخميس بالتحريض على سفك الدم السوري في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لقمة دول عدم الانحياز في طهران والذي وصف فيها النظام السوري بأنه "ظالم".

ونقل التلفزيون السوري عن وزير الخارجية وليد المعلم قوله إن الوفد السوري انسحب من القاعة "احتجاجا على مضمون كلمة مرسي التي تمثل خروجا عن تقاليد رئاسة القمة وتعتبر تدخلا في شؤون سورية الداخلية. ورفض التلفزيون السوري ما تضمنته الكلمة من تحريض على استمرار سفك الدم السوري".

وغادر الوفد السوري القاعة أثناء إلقاء الرئيس المصري خطابه، كما أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقالت الوكالة الرسمية المصرية إن "الوفد السوري انسحب حين بدأ الرئيس مرسي بالحديث عن الملف السوري".

مرسي: التضامن واجب أخلاقي

وقال مرسي في خطابه أمام قمة دول عدم الانحياز في العاصمة الإيرانية إن "الثورة المصرية مثلت حجر الزاوية في حركة الربيع العربي ونجحت في تحقيق أهدافها السياسية لنقل السلطة إلى الحكم المدني".

وأضاف مرسي الذي يقوم بأول زيارة لرئيس مصري إلى إيران منذ قطع العلاقات بين البلدين قبل أكثر من ثلاثين عاما، أن ما يجري ما سورية "ثورة ضد النظام الظالم".

وتابع مرسي أن "الشعبين الفلسطيني والسوري يريدان الحرية والكرامة والعدالة".

وإيران هي الحليف الإقليمي الرئيسي لنظام الرئيس السوري بشار الأسد وتدعمه منذ اندلاع حركة الإحتجاجات في سورية في مارس/آذار 2011.

وأكد مرسي أن مصر "على أتم الاستعداد للتعاون مع كل الأطراف لحقن الدماء في سورية وانها تدعو الأطراف الفاعلة الى العمل من اجل وقف نزيف الدم وإيجاد حل للازمة في سورية".

وكان مرسي قد وصل طهران يوم الخميس في أول زيارة يقوم بها رئيس مصري لإيران منذ ثورتها الإسلامية في عام 1979.

وكانت العلاقات بين القاهرة وطهران قد قطعت عقب الثورة الإيرانية بسبب تأييد مصر للشاه المخلوع وتوقيعها معاهدة سلام مع إسرائيل.
XS
SM
MD
LG