Accessibility links

تتهمها طهران بـ'محاولة قلب النظام '.. زوجها: زاغاري مرمية بالانفرادي


نازانين زاغاري مع زوجها ريتشارد راتكليف وابنتهما غابرييلا

نازانين زاغاري مع زوجها ريتشارد راتكليف وابنتهما غابرييلا

اتهم الحرس الثوري الإيراني في محافظة كرمان الأربعاء، الإيرانية - البريطانية نازانين زاغاري بالسعي إلى "قلب النظام" بدعم من "أجهزة تجسس" أجنبية.

وقال الحرس في بيان نشرته وكالة ميزان أونلاين المرتبطة بالسلطة القضائية الإيرانية إن زاغاري "كانت أحد المسؤولين الأساسيين عن شبكات اجتماعية معادية تمارس أنشطة إجرامية أدارتها ودعمتها أجهزة تجسس تابعة لحكومات أجنبية".

وكانت السلطات الإيرانية قد ألقت القبض على زاغاري في الثالث من نيسان/أبريل في مطار طهران عند توجهها إلى بريطانيا مع ابنتها البالغة من العمر 22 شهرا عندئذ بعد زيارة عائلتها هناك، وتم سحب جوازي سفرهما لتجبر الطفلة على البقاء مع عائلة أمها في إيران.

وأفاد بيان الحرس الثوري الإيراني بأن الموظفة في مؤسسة تومسون رويترز "كانت عضوة في جمعيات ومؤسسات أجنبية تهدف إلى تحضير وتنفيذ مشاريع إعلامية وعبر الإنترنت بهدف تنفيذ عملية قلب ناعم لنظام الجمهورية الإسلامية المقدس".

ووصف زوج زاغاري، ريتشارد راتكليف في لندن مزاعم الحرس بأنها "عبثية تماما" مشيرا إلى أن زوجته وضعت في الحبس "الانفرادي" وأن آخر اتصال له معها كان في 30 أيار/مايو.

في حين قالت السلطات الإيرانية إن زاغاري وضعت "خلال توقيفها في سجن كرمان في غرفة لائقة، كانت بشكل منتظم على اتصال هاتفي ومباشر بعائلتها".

وصرحت رئيسة مجلس إدارة مؤسسة تومسون رويترز مونيك فيلا، خلال تجمع نظمه راتكليف أمام السفارة الإيرانية في لندن الجمعة، أن زاغاري "ليست لها أية علاقة بإيران في عملها، خصوصا وأن المؤسسة لا تعمل مع إيران".

وكانت الخارجية البريطانية قد أعلنت سعيها للحصول "بشكل عاجل" على معلومات عن الاتهامات الموجهة لمواطنتها من إيران، البلد الذي لا يعترف بازدواج الجنسية لمواطنيه.

وطالب ناشطون على تويتر إيران بإطلاق سراح نازانين زاغاري والسماح لها بالالتحاق بعائلتها في لندن.

"من العار ما تفعله إيران مع نازانين زاغاري".

"على العاملين في منظمات وجامعات معروفة عدم الذهاب إلى إيران".

"أطلقوا سراح زاغاري فورا".

​"وسائل الإعلام الإيرانية تستهدف نازانين زاغاري".

"زوج زاغاري يتمنى عبر سكايب عيد ميلاد سعيد لابنته العالقة في إيران".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG