Accessibility links

logo-print

الرئيس الإيراني يعلن زيادة قدرة بلاده على تخصيب اليورانيوم


الرئيس الإيراني احمدي نجاد

الرئيس الإيراني احمدي نجاد

قال الرئيس الإيراني احمدي نجاد يوم الأربعاء إن بلاده زادت عدد أجهزة الطرد المركزي المخصصة لتخصيب اليورانيوم بأكثر من 10 بالمئة رغم العقوبات والضغوط الدولية.

ولم يوضح الرئيس الايراني عدد الأجهزة الجديدة التي تم تثبيتها في مفاعل نطنز أو في موقع فوردو المقام في عمق جبل ويصعب تدميره بالقصف.

وبحسب آخر تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية نشر في نهاية مارس/آذار، فإن إيران تملك أكثر بقليل من 10 آلاف جهاز طرد منها 696 في موقع فوردو و9330 في نطنز من بينها 8818 جهازا تعمل بالفعل.

وخلال مفاوضات نووية استؤنفت في أبريل/نيسان الماضي بعد 15 شهرا من توقفها طلبت مجموعة خمسة زائد واحد المؤلفة من الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، أن تقوم إيران بغلق موقع فوردو ووقف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة، وهي النسبة التي تعتبر هذه القوى أنها تقرب طهران من نسبة التخصيب التي تتيح استخدامه لأهداف عسكرية وهي 90 بالمئة.

ويتم التخصيب في فوردو حصريا بنسبة 19,75 بالمئة في حين تقوم إيران في نطنز بالتخصيب بنسبة 3,5 بالمئة وبنسبة 19,75 بالمئة أيضا.

وترفض طهران التخلي عن التخصيب مؤكدة أن برنامجها النووي سلمي بعكس اتهامات دول غربية تؤكد أن البلاد تسعى لصنع سلاح نووي تحت غطاء برنامجها النووي المدني.

يذكر أن ستة قرارات دولية بينها أربعة مرفقة بعقوبات طالبت إيران بالتعليق التام لأنشطة تخصيب اليوروانيوم، الأمر الذي ترفضه إيران دوما.
XS
SM
MD
LG