Accessibility links

logo-print

خامنئي يقول إنه لا يعارض المحادثات مع واشنطن بشأن البرنامج النووي


المرشد الاعلى الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي

المرشد الاعلى الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي

قال المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران علي خامنئي الخميس إنه "ليس متفائلا ولكنه لا يعارض" إجراء محادثات مباشرة مع واشنطن، بشأن الملف النووي الإيراني المثير للخلاف.

وأضاف خامنئي في كلمة عبر التلفزيون "لقد بعث الأميركيون برسائل لإجراء حوار نووي مباشر على هامش محادثات" مجموعة 5+1 مع إيران.

وتابع خامنئي قائلا "أنا لست متفائلا، ولكنني لا أعارضها"، في إشارة إلى الحوار المباشر مع واشنطن.

وتتألف مجموعة 5+1 من الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وروسيا وألمانيا، وهي تجري مفاوضات مع إيران بشأن برنامجها النووي، كان آخرها في كازاخستان في وقت سابق من مارس/آذار الجاري، ووصفتها إيران بأنها "نقطة تحول".

ومن المقرر أن تجرى الجولة المقبلة من المفاوضات في الخامس والسادس من أبريل/نيسان القادم في كازاخستان أيضا.

التزام أميركي

ونسبت وكالة الصحافة الفرنسية إلى مسؤول أميركي بارز في القدس التي يزورها الرئيس باراك اوباما، القول إن "واشنطن ملتزمة بمحادثات مجموعة 5+1، ولكننا سنكون منفتحين على إجراء مناقشات ثنائية" مع إيران.

وكان خامنئني رفض دعوات واشنطن السابقة لإجراء حوار مباشر مع طهران، لكنه لم يوضح السبب الذي دفعه إلى تغيير رأيه، رغم أنه قلل من احتمالات التوصل إلى اختراق.

وقال في كلمته يوم الخميس "نعتقد أن الأميركيين غير مهتمين بالتوصل إلى تسوية نووية" معتبرا أن المسؤولين الأميركيين "سيملون أجندتهم الخاصة ولن يستمعوا إلى المواقف الإيرانية".

وأضاف أنه لو كانت واشنطن تسعى للتوصل إلى حل "فإن على الأميركيين أن يعترفوا بحق إيران في تخصيب اليورانيوم وبعد ذلك ينتقلون إلى تخفيف قلقهم بتطبيق القوانين".

وتتهم الدول الغربية إيران بالسعي للحصول على أسلحة نووية، إلا أن الجمهورية الإسلامية ترفض هذه الاتهامات وتؤكد أنها تعمل فقط على برنامج نووي سلمي للطاقة.
XS
SM
MD
LG