Accessibility links

logo-print

إيران تبلغ السلطة الفلسطينية بعدم دعوة هنيه لقمة عدم الانحياز


أحمدي نجاد خلال استقبال هنية في شهر فبراير/شباط الماضي

أحمدي نجاد خلال استقبال هنية في شهر فبراير/شباط الماضي

أعلن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي الأحد أن إيران أبلغت السلطة الفلسطينية رسميا بأنها لم توجه أي دعوة لرئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية لحضور قمة دول عدم الإنحياز في طهران.

وقال المالكي إن "سفيري فلسطين في طهران صلاح الزواوي والأمم المتحدة رياض منصور اجتمعا مع وزير الخارجية الإيراني علي اكبر صالحي في مقر وزارة الخارجية الإيرانية في طهران، حيث أبلغهم الوزير الإيراني أن طهران لم توجه أي دعوة ولا بأي شكل من الأشكال للسيد هنية لحضور قمة دول عدم الانحياز".

وأوضح المالكي أنه "بناء على هذا التوضيح سوف أغادر غدا إلى إيران لحضور اجتماعات وزراء خارجية دول عدم الانحياز "

وقال إن حضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "سوف يتأكد بعد وصولي إلى طهران حيث سأطلب مزيد من التطمينات والإيضاحات وسوف يتحدد حضوره القمة بعد اتصالي معه بناء على لقاءاتي مع الجانب الإيراني ".

وحذر المالكي من أن "وفد فلسطين سوف ينسحب بالكامل من أعمال المؤتمر إذا حضر هنية وبأي صفة كانت إلى المؤتمر" لكنه أشار إلى أن الوفد "يتوقع أن تسير الأمور على ما يرام".

وكان الناطق باسم الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة طاهر النونو قد أعلن أن هنية قرر حضور قمة دول عدم الانحياز في طهران بناء على دعوة الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد.

كما أوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست أن "السيد هنية تلقى دعوة باعتباره ضيفا خاصا فقط"، الأمر الذي دعا السلطة الفلسطينية إلى إعلان عدم مشاركة عباس في القمة في حال حضور هنية لها.
XS
SM
MD
LG