Accessibility links

جليلي: المباحثات مع آشتون حول الملف النووي طويلة ومفيدة


المفاوض الإيراني سعيد جليلي

المفاوض الإيراني سعيد جليلي

أعلن المفاوض الإيراني سعيد جليلي الخميس في اسطنبول أن محادثاته مع وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون حول برنامج إيران النووي المثير للجدل، كانت "طويلة ومفيدة".

وأضاف جليلي أمام الصحافيين "أمس سنحت لنا الفرصة للدخول في التفاصيل وقررنا مواصلة العمل والإبقاء على محادثاتنا".

ولفت جليلي إلى أن المقترحات التي قدمتها إيران خلال محادثات ألماتي بكازاخستان والتي عقدت في مطلع شهر أبريل/نيسان الماضي "كانت جيدة جدا"، مشيرا إلى أن مجموعة الدول الست فضلت أن تبحثها في ما بينها قبل الرد عليها.

وقال "نأمل أن يتوصلوا إلى تفاهم حول هذه المقترحات. ويتمكنوا من تحويل مقترحاتنا إلى فرصة للتعاون".

وكانت آشتون من جانبها قد أعلنت في ختام اجتماعها مع جليلي، أن مواقف الطرفين لا تزال "متباعدة حول أساس الموضوع".

فشل محادثات فيينا

يأتي هذا فيما فشلت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس الأربعاء في إقناع إيران بالسماح لها باستئناف تحقيق بشأن ما يشتبه بأنه بحوث في القنابل النووية في إيران.

وقال هيرمان ناكيرتس نائب المدير العام للوكالة للصحافيين بعد اجتماع استمر ثماني ساعات مع مسؤولين إيرانيين في فيينا "أجرينا مناقشات مكثفة اليوم لكن لم نضع اللمسات الأخيرة" على الوثيقة التي يجري التفاوض بشأنها منذ عام ونصف العام، في إشارة إلى اتفاق للتحقيق يسعى الجانبان منذ وقت طويل للتوصل إليه.

ولم يتفق الجانبان أيضا على موعد لعقد مزيد من الاجتماعات بعد المحادثات التي حثت فيها الوكالة إيران مجددا على الكف عن "المماطلة في تحقيقات الوكالة بشأن أبحاث يشتبه أن طهران أجرتها بخصوص قنبلة نووية"، الأمر الذي تنفيه إيران.

وقال ناكيرتس إن "التزامنا بمواصلة الحوار لا يتزعزع. لكن يجب أن نعترف بأن قصارى جهودنا لم تنجح حتى الآن. سنواصل المحاولة وإكمال هذه العملية."

غير أن مبعوث إيران إلى الوكالة على أصغر سلطانية قال إن الجانبين طرحا مقترحات خلال المناقشات الفنية المكثفة وكان الهدف تضييق شقة الخلافات في المحادثات في المستقبل.
XS
SM
MD
LG