Accessibility links

logo-print

روحاني يتهم السعودية بـ' إثارة الانقسامات'


حسن روحاني يلقي كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

حسن روحاني يلقي كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني السعودية إلى "التوقف والكف" عن السياسات المثيرة للانقسام، فيما دافع رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري عن دور المملكة في دعم الاستقرار في بلاده.

وقال روحاني في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس "إذا كانت الحكومة جادة بشأن رؤيتها للتنمية والأمن الإقليمي، يجب عليها التوقف والكف عن السياسات المثيرة للانقسام ونشر فكر الكراهية والتعدي على حقوق جيرانها".

في المقابل، اتهم رئيس الوزراء اللبناني السابق ورئيس تيار المستقبل سعد الحريري إيران "بإثارة النعرات الطائفية وتشجيع العنف والكراهية والإرهاب".

وقال الحريري، في مقال نشر بصحيفة نيويورك تايمز الخميس إن إيران مسؤولة عن بدء الصراع في سورية عام 2011 عندما "دعمت نظام الرئيس السوري بشار الأسد ضد المتظاهرين السلميين".

وذكر رئيس تيار المستقبل في المقال الذي حمل عنوان "على إيران التوقف عن التدخل في الشؤون العربية" أن المسؤولين الإيرانيين "يفتخرون بأنهم يسيطرون على أربع عواصم عربية هي بيروت وبغداد ودمشق وصنعاء".

واتهم طهران بأنها دعمت الحوثيين "للانقلاب" على الشعب اليمني، و"مولت" الجماعات المسلحة في العراق "لإثارة الطائفية"، فضلا عن "إضعاف" الجهود لاحتواء تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وتواجه الرياض منذ أشهر انتقادات دولية متزايدة جراء تصاعد الكلفة البشرية، لا سيما بين المدنيين، لعملياتها المتواصلة منذ آذار/مارس 2015 في اليمن دعما لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهة الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

في المقابل تتهم السعودية إيران بالتدخل في شؤون الدول العربية وبدعم الجماعات المعارضة في عدة دول.

المصدر: رويترز/ نيويورك تايمز

XS
SM
MD
LG