Accessibility links

طهران: غارة الجولان قتلت جنرالا في الحرس الثوري


جنود إسرائيليون في الجولان

جنود إسرائيليون في الجولان

لقي ستة عسكريين إيرانيين بينهم ضابط برتبة جنرال، مصرعهم في الغارة الإسرائيلية التي استهدفت الأحد منطقة القنيطرة في جنوب سورية، وتسببت كذلك بمقتل ستة عناصر من حزب الله اللبناني.

وقال مصدر قريب من حزب الله إن جميع القتلى كانوا ضمن موكب من ثلاث سيارات عندما تم استهدافهم.

وأكدت طهران مقتل عدد من أفراد الحرس الثوري الإيراني (قوات النخبة) في الهجوم.

وقال الحرس الثوري في بيان نشر على موقعه الالكتروني الاثنين، إن موكبا يضم عددا من أفراده، بينهم الجنرال محمد علي الله دادي، قتلوا في هجوم شنته مروحيات إسرائيلية أثناء تفقدهم منطقة القنطيرة بالجولان الأحد.

وكان حزب الله قد أعلن مقتل ستة من عناصره في الهجوم، بينهم القيادي محمد أحمد عيسى وجهاد مغنية، نجل قائد العمليات العسكرية السابق في الحزب عماد مغنية الذي قتل في تفجير في دمشق في عام 2008.

وأشار إلى أن هؤلاء كانوا يقومون "بتفقد ميداني لبلدة مزرعة الأمل في القنيطرة السورية" الواقعة على مقربة من الخط الفاصل بين الجزء السوري والمحتل من إسرائيل في هضبة الجولان.

وقال مصدر أمني إسرائيلي إن إسرائيل شنت غارة بواسطة مروحية على "إرهابيين" كانوا يعدون لهجمات في الجزء الذي يخضع لسيطرة تل أبيب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG