Accessibility links

logo-print

استئناف مباحثات جنيف بين الاتحاد الأوروبي وإيران حول الاتفاق النووي


وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ومسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون في جنيف. أرشيف

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ومسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون في جنيف. أرشيف

التقى ممثلون عن إيران والاتحاد الأوروبي الخميس والجمعة في جنيف لوضع اللمسات الأخيرة على تفاصيل تطبيق الاتفاق المرحلي حول البرنامج النووي الإيراني.

وعقد اللقاء الأول بين ممثلين عن الجانبين مساء الخميس في أحد فنادق جنيف. ومن المفترض أن تتواصل المحادثات الجمعة.

وقال مصدر دبلوماسي في فيينا إن مسالة أجهزة الطرد المركزي الحديثة التي تملكها إيران هي "إحدى النقاط التي يجب اتخاذ قرار حولها ... والتي ستتم مناقشتها بشكل مكثف".

وأضاف أن اتفاق جنيف الذي أبرم في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لم يورد تفاصيل حول هذه المسألة ما يتيح عدة "تفسيرات" من قبل كل طرف.

ويلتقي عباس عراقجي، المكلف بالمفاوضات التقنية، يومي الخميس والجمعة هيلغا شميد مساعدة وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون التي تقود المفاوضات باسم مجموعة 5+1.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جين ساكي أن مساعدة وزير الخارجية للشؤون السياسية وندي شيرمان التقت عراقجي وشميد لتعرض عليهما المقترحات الأميركية "من أجل تسوية المسائل العالقة في الاتفاق".

وينص اتفاق جنيف على الحد من تخصيب اليورانيوم في إيران خلال فترة ستة أشهر مقابل عدم فرض عقوبات جديدة عليها خلال الفترة الانتقالية.

بوتين وروحاني


وتطرق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال محادثة هاتفية الخميس مع نظيره الإيراني حسن روحاني إلى تطبيق الاتفاق.

وأفادت وكالة الأنباء الطالبية الإيرانية (إيسنا) بأن روحاني حذر من "البحث عن الأعذار لإثارة المشاكل في عملية المفاوضات".

ودعا بعض الدول إلى "احترام التزاماتها وتفادي بعض الأساليب التي يمكن أن تحجب حسن نيتها"، في إشارة إلى محاولات الكونغرس تشديد العقوبات على إيران.
XS
SM
MD
LG