Accessibility links

logo-print

في إيران.. الحكومة تخصص عنوان بريد إلكتروني لكل مواطن


شباب في مقهى انترنت في العاصمة الايرانية طهران

شباب في مقهى انترنت في العاصمة الايرانية طهران

أفاد وزير الاتصالات الإيراني محمد حسن نامي، الاثنين، أن إيران ستخصص لكل مواطن عنوان بريد الكتروني بهدف مساعدة السلطات على زيادة تفاعلها مع الإيرانيين.

ولم يتضح ما إذا كانت هذه الخطوة ستضاف إلى القوانين المتعلقة باستخدام الإنترنت والتي فرضتها القيادة المحافظة التي تشعر بالقلق من تأثير الثقافة الغربية خصوصا على فئة الشباب.

ودعا الرئيس الإيراني المنتخب حسن روحاني الذي سيتولى السلطة في شهر أغسطس/آب المقبل إلى تقليص تدخل الدولة في الحياة الخاصة للمواطنين، ويشمل ذلك تخفيف الرقابة على الإنترنت وتقليل القيود على وسائل الإعلام.

وتوضح الأرقام الرسمية أن أكثر من نصف سكان إيران البالغ عددهم 75 مليون نسمة، يستخدمون الإنترنت، لكن السلطات تحاول فرض قيود على استخدام الإنترنت عن طريق أدوات تشمل جهاز رقابة يمنع ولوج الكثير من المواقع على أساس أنها عدائية أو إجرامية.

وكانت السلطات الحكومية في مارس/آذار الماضي قد أقدمت على قطع جميع المنافذ المرتبطة بالشبكات الخاصة الافتراضية التي يستخدمها الإيرانيون للالتفاف على الرقابة والولوج إلى المواقع المحظورة في البلاد مثل يوتيوب وتويتر وفيسبوك، مما تسبب وقتئد في بطء الشبكة.

ولم يوضح وزير الاتصالات الإيراني ما إذا كانت عناوين البريد الإلكتروني ستكون إلزامية، أو كيف يمكن أن تؤثر على استخدام الإيرانيين لعناوينهم الخاصة، لكنه قال في حديث مع وكالة رويترز للأنباء، أنه سيكون من الضروري استخدام العناوين الرسمية من أجل الاتصال الإلكتروني مع الهيئات الحكومية.

وأضاف أن العناوين الإلكترونية التي تستخدم مشغل "ميل.بوست.آي.آر" ستساعد في الحفاظ على خصوصية المواطنين. ومن المقرر إنشاء مراكز بيانات في سائر أنحاء إيران لدعم النظام الجديد.
XS
SM
MD
LG