Accessibility links

دي مسيتورا في طهران عشية استئناف المحادثات السورية


ستافان دي ميستورا

ستافان دي ميستورا

أبلغت إيران الثلاثاء الموفد الدولي الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا بأن تصاعد انتهاكات اتفاق وقف إطلاق النار في سورية في الآونة الأخيرة قد يضر بمحادثات السلام بين دمشق ومعارضيها.

وذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء أن نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أبلغ دي ميستورا الذي وصل إلى طهران صباح الثلاثاء، قلق بلاده بهذا الشأن، ولا سيما بشأن "ازدياد" أنشطة الجماعات المسلحة هناك.

وتأتي زيارة المسؤول الدولي إلى إيران عشية استئناف مفاوضات جنيف بين ممثلين للحكومة السورية والمعارضة.

وكان دي ميستورا قد اعتبر في دمشق حيث التقى وزير الخارجية وليد المعلم الاثنين، أن مفاوضات جنيف المرتقبة ستكون "بالغة الأهمية"، لأن التركيز خلالها سيكون على عملية الانتقال السياسي وعلى مبادئ الحكم الانتقالي والدستور.

وقال الموفد الدولي الذي أشرف في آذار/مارس على جولة مفاوضات هي الثانية استمرت 10 أيام ولم تسمح بتحقيق تقدم كبير، "نأمل ونخطط لجعل المفاوضات غير المباشرة بناءة وواقعية".

ويتزامن استئناف مفاوضات جنيف مع انتخابات تشريعية تشهدها المناطق الخاضعة لسلطة دمشق الأربعاء، وهي الثانية منذ بدء النزاع عام 2011، يتنافس فيها أكثر من 11 ألف مرشح، بينهم خمسة من أعضاء الوفد الحكومي المفاوض.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG