Accessibility links

إيران تتحدى الضغوط الغربية وترفض تقديم تنازلات بشأن برنامجها النووي


الرئيس الإيراني حسن روحاني

الرئيس الإيراني حسن روحاني

أبدت حكومة طهران الثلاثاء تصميما على مواصلة تخصيب اليورانيوم، وقالت إن التهديدات والضغوط الغربية لن تأتي بنتائج إيجابية، وذلك بعد أن أبدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قلقها بشأن غياب معطيات جديدة خاصة بالبرنامج النووي الايراني.
قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمة ألقاها الثلاثاء ونقلتها وكالة مهر للأنباء، إن بلاده "لن تتخلى قيد أنملة" عن حقوقها النووية، داعيا الغرب إلى أن "يفهم أنه لن يحصل على أي نتيجة بالتهديدات والضغوط".
وكلف روحاني الأسبوع الماضي وزير الخارجية محمد جواد ظريف ملف المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني مع مجموعة 5+1 التي تضم الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا.
ومن المقرر أن تبدأ مشاورات بين الجانب الإيراني والاتحاد الأوروبي في نيويورك نهاية سبتمبر/أيلول الجاري تمهيدا لإطلاق المفاوضات بين طهران والمجموعة الدولية في وقت لاحق.
وكانت المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني قد توقفت بين الجانبين في أبريل/ نيسان الماضي.
قلق دولي حيال البرنامج النووي
وفي غضون ذلك، أعرب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو، عن قلقه بشأن غياب أي معطيات جديدة خاصة بالبرنامج النووي الإيراني.
وقال في تصريحات صحافية إن جولة جديدة من المفاوضات ستعقد في السابع والعشرين من أيلول/ سبتمبر في فيينا. وأضاف أنه "يبقى من الاساسي والعاجل أن تشترك معنا إيران في جوهر مخاوفنا، كما أن الوكالة تبقى ملتزمة بالعمل بشكل بناء مع ايران في ظل قيادة حكومتها الجديدة لحل المواضيع العالقة عبر الوسائل الدبلوماسية".
وكان روحاني قد أكد بعد انتخابه في يونيو/حزيران الماضي، أنه يريد إجراء "مفاوضات جادة بدون إضاعة الوقت" مع الدول الكبرى، مبديا استعداده "لمزيد من الشفافية" دون التنازل عن حقوق إيران "غير القابلة للعزل" في المجال النووي.
XS
SM
MD
LG