Accessibility links

الرقة.. حرب على الإنترنت اللاسلكية 'واي فاي'


هل اجتاح داعش الإنترنت فعلا؟

هل اجتاح داعش الإنترنت فعلا؟

قواعد جديدة يفرضها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في معقله في مدينة الرقة السورية هدفها، هذه المرة، السيطرة على الإنترنت.

وأعلن داعش حظر الشبكات اللاسلكية التي تزوّد المنازل بخدمة الإنترنت لحجب المعلومات عن السكان، ومنع تداول الأخبار.

ولهذه الغاية، داهم مسلحو التنظيم مقاهي الإنترنت في الرقة خارقا مهلة الأربعة أيام التي منحها لأصحاب المقاهي منذ الأحد لإيقاف شبكات الإنترنت اللاسلكية، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن أفرادا من داعش بدأوا إيقاف الشبكات التي قد يستخدمها مقاتلوها في المنازل.

وأضاف المرصد أن التنظيم يحاول من خلال هذه الخطوة تنفيذ عملية تعتيم إعلامي على ما يجري داخل مدينة الرقة، واعتقال كل من ينشر أخبار التنظيم عبر إجراء دوريات ومداهمات متتالية لمقاهي الإنترنت وتفتيشها بحثاً عن ناقلي الأخبار وناشريها.

ويحاول التنظيم أيضا قطع التواصل بين مقاتلي التنظيم غير السوريين وذويهم، خوفاً من عودتهم، أو أن يكون بعضهم الآخر مخترقاً أمنياً ويتواصلون عبر شبكات الإنترنت مع أجهزة الاستخبارات التي يعملون لصالحها، وفقا للمرصد.

ونشر حساب "الرقة تذبح بصمت" المعارض لتنظيم "داعش" وللحكومة السورية تغريدات حول منع الإنترنت:

XS
SM
MD
LG