Accessibility links

logo-print

أميركا.. قانون يحمي الموظفين المبلغين عن أخطاء استخبارية


من مقر وكالة الاستخبارات الأميركية المركزية "سي آي آيه" في لانغلي بولاية فرجينيا

من مقر وكالة الاستخبارات الأميركية المركزية "سي آي آيه" في لانغلي بولاية فرجينيا

وقع الرئيس باراك أوباما الاثنين قانونا يقر فيه موازنة بـ564 مليون دولار على مدى خمس سنوات لأجهزة الاستخبارات الأميركية، ويعزز الحماية الممنوحة للمبلغين عن الأخطاء من موظفي تلك الأجهزة.

ولا يشمل الرقم المعلن عنه البرامج الاستخبارية المصنفة سرية.

وينص القانون على تقديم الحماية للموظفين عندما يكشفون عن أخطاء في وكالات الاستخبارات التي يعملون بها لمراقبين داخليين أو للجنة الاستخبارات في الكونغرس.

ويتبنى القانون اقتراحات تقدم بها الرئيس أوباما عام 2010 لضمان الحماية للمبلغين عن الأخطاء.

وبتيسير السبل الرسمية للكشف عن الأخطاء أمام هؤلاء الموظفين، فإن الحكومة تضمن أن يلجأ هؤلاء لتسريب معلومات سرية عبر الإنترنت أو الإعلام.

لكن القانون لا يوفر حماية للمتعاقدين مع وكالات الاستخبارات مثل المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي إدوارد سنودن.

وأشاد مغردون بالقانون الجديد. واعتبروا أنه ثمرة للعمل السياسي المتحرر من قيود الحزبية:

المصدر: أسوشيتدبرس

XS
SM
MD
LG