Accessibility links

logo-print

الضفة الغربية.. إصابة تسعة فلسطينيين في تظاهرة ضد الاستيطان


فلسطينيون يحملون صور زياد أبو عين عقب إعلان مقتله

فلسطينيون يحملون صور زياد أبو عين عقب إعلان مقتله

أصيب تسعة فلسطينيين الجمعة خلال مواجهات مع الجيش الاسرائيلي في قرية ترمسعيا شمال مدينة رام الله في الضفة الغربية، وهو المكان الذي قتل فيه الوزير الفلسطيني مسؤول ملف الاستيطان زياد أبو عين في العاشر من هذا الشهر، حسب مصادر طبية.

ونقل اثنان من المصابين إلى مستشفى رام الله المركزي، ويعاني أحدهم من إصابة بالرصاص الحي في قدمه والثاني من ضيق في التنفس نتيجة استنشاق كميات كبيرة من الغاز المسيل للدموع، في حين تمت معالجة الباقي في مستشفى قريب في القرية.

ودعت مؤسسات فلسطينية إلى أداء صلاة الجمعة في نفس المكان الذي قتل فيه الوزير ابو عين.

وقال امين شومان، أحد المشاركين في تنظيم الدعوة لوكالة الصحافة الفرنسية "تم اليوم زراعة شجرة زيتون في نفس المكان الذي استشهد فيه الوزير أبو عين وزراعة أشتال أخرى من الزيتون، قبل أن تندلع مواجهات مع قوات الاحتلال".

وتشهد تلك المنطقة عادة صدامات بين الفلسطينيين ومستوطنين من مستوطنتين قريبتين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" نجود القاسم من رام الله:

المصدر: ا ف ب/راديو سوا

XS
SM
MD
LG