Accessibility links

تبادل جديد لإطلاق النار في كشمير وبان يعرض وساطة أممية


جندي هندي في المنطقة الحدودية مع باكستان

جندي هندي في المنطقة الحدودية مع باكستان

تبادلت الهند وباكستان إطلاق النار من جديد ليل الجمعة السبت على جانبي خط التماس في كشمير، بعد أن عرض الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون القيام بوساطة بين الطرفين.

وقال الجانب الهندي إن تبادل إطلاق النار حصل "من أسلحة خفيفة ومدافع الهاون". وقد جرى بعد يومين على إعلان نيودلهي عن ضربات من الجانب الباكستاني استهدفت خط التماس الذي يقسم المنطقة.

وقد استمر ساعتين فوق حدود قطاع أخنور، وفق ما أعلنه المسؤول المدني الكبير في اقليم جامو كشمير على الجانب الهندي باوال كوتوال،.

وأضاف "نحن مستعدون لأي احتمال لكن الوضع هادئ في المنطقة".

وعلى الجانب الباكستاني، جاء في بيان عسكري أن "القوات الباكستانية ردت بطريقة مشروعة على إطلاق نار غير مبرر" بدأ في الساعة الرابعة بالتوقيت المحلي واستمر أربع ساعات في قطاع بيمبر على الجانب الباكستاني.

ولم يتحدث البلدان اللذان يملكان السلاح النووي، ويخوضان نزاعا منذ حوالى 70 عاما بسبب هذه المنطقة في جبال هيمالايا، عن ضحايا أو أضرار.

وارتفعت فجأة حدة التوتر هذا الأسبوع بعد إعلان الهند الخميس عن ضربات وصفتها بأنها "دقيقة" على طول الحدود مع باكستان في كشمير.

ووصفت إسلام أباد الأمر بأنه "عدوان" وقالت إنه أسفر عن مقتل إثنين من جنودها على الأقل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG