Accessibility links

logo-print

100 ألف مهاجر غير شرعي عبروا حدود أوروبا في يوليو الماضي


مهاجرون غير شرعيون خلال إنقاذهم في البحر الأبيض المتوسط

مهاجرون غير شرعيون خلال إنقاذهم في البحر الأبيض المتوسط

كشفت بيانات وكالة فرونتكس الأوروبية المكلفة بالحدود الخارجية لمجال شنغن الثلاثاء أن ما يقرب من 110 آلاف مهاجر غير شرعي دخلوا الحدود الأوروبية خلال تموز/يوليو الماضي. ويعد هذا رقما قياسيا مع استمرار تدفق اللاجئين السوريين القادمين من تركيا إلى الجزر اليونانية.

وقالت هيئة مراقبة الحدود الأوروبية إن حوالي 107 آلاف شخص وصلوا عبر قنوات غير عادية خلال تموز/ يوليو الماضي، وهو ما يبين الارتفاع الحاد في أعداد المهاجرين غير الشرعيين مقارنة بأعداد من دخلوا الحدود في حزيران/ يونيو حيث بلغ عددهم 70 ألفا.

وبينت المعلومات أن الحدود الأكثر نشاطا في حركة المهاجرين غير الشرعيين هي الجزر اليونانية في بحر إيجه قبالة تركيا، حيث سجل ما يقرب من 50 ألف شخص وصلوا عن طريق البحر.

ووصل ما يقرب من 340 ألف مهاجر خلال العام الحالي إلى الأراضي الأوروبية وبشكل أساسي إلى إيطاليا واليونان وهنغاريا (المجر). وبينت الإحصائيات الرسمية أن عدد المهاجرين إلى أوروبا ارتفع هذه السنة بنسبة 175 في المئة مقارنة مع السنة التي سبقتها حيث سجلت سنة 2014 وصول أكثر من 280 ألف مهاجر إلى دول أوروبا.

وذكرت بيانات أوروبية أن حوالي 626 ألف سجلوا طلبات لجوء إلى أراضي الاتحاد الأوروبي، ولا تتوفر بيانات رسمية للتعليق على أسباب ارتفاع الأرقام التي كشف عنها، لكن التوقعات تشير إلى أن ذلك يعود إلى ارتفاع مستويات مراقبة وضبط الحدود.

وفي ألمانيا التي سجلت 203 آلف طلب لجوء، يتوقع المسؤولون أن يتم تسجيل 750 ألف لاجئ هذا العام.

وأشارت وكالة فرونتكس أن اللاجئين السوريين والأفغان كان لهم "حصة الأسد" من الأعداد التي دخلت الأراضي الأوروبية، لعدم شعورهم بالاستقرار في بلدانهم ما دفعهم إلى الهجرة من تركيا إلى الجزر اليونانية.

وقال مدير وكالة فرونتكس فابريك ليغري "إن هذا الوضع الطارئ على الاتحاد الأوروبي وعلى الدول الأعضاء دعم السلطات المحلية في الدول التي تتعرض حدودها إلى أعداد كبيرة من المهاجرين".

ووصل إلى إيطاليا أكثر من 20 ألفا من المهاجرين خلال تموز/ يوليو، ما يرفع عدد المهاجرين غير الشرعيين خلال العام الحالي إلى 90 ألفا معظمهم قدموا عبر البحر من ليبيا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG