Accessibility links

logo-print

محكمة مصرية تتنحي عن نظر قضية قيادات بالإخوان "لاستشعارها الحرج"


القيادي بجماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي

القيادي بجماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي

قررت محكمة جنايات شمال القاهرة في جلستها المنعقدة يوم السبت التنحي عن نظر محاكمة القياديين بجماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي وصفوت حجازي، بالإضافة إلى محمد محمود علي الزناتي وعبد العظيم إبراهيم (الطبيبان بالمستشفى الميداني لاعتصام رابعة العدوية) استشعارا منها للحرج عن استكمال نظر قضية اتهامهم باختطاف ضابط وأمين شرطة واحتجازهما قسريا وتعذيبهما داخل مقر الاعتصام بمنطقة رابعة العدوية.

تقرير مراسل راديو سوا على الطواب

وقررت المحكمة إعادة ملف القضية إلى محكمة استئناف القاهرة، كي تتولى بدورها تحديد دائرة مغايرة من دوائر محكمة جنايات القاهرة تقوم بمباشرة محاكمة المتهمين في القضية.
وكان البلتاجي والحجازي قد طالبا بتنحي المحكمة عن نظر القضية، مشيرين إلى أن المحكمة التي تباشر محاكمتهما "غير مختصة"، كما طالبا بتغيير مقر انعقاد الجلسات من مقر معهد أمناء الشرطة "باعتبار أن الشرطة خصم لهما في هذه القضية، وأن معهد أمناء الشرطة هو عقر دار الشرطة ".
وقال الدفاع مؤيدا المتهمين في طلبهما، إن انعقاد المحاكمة داخل مقر معهد أمناء الشرطة "يفقد هيئة المحكمة لحياديتها، خاصة وأن المحكمة يفترض ألا تحابي أحد أطراف الخصومة على الطرف الآخر.
كان النائب العام المصري المستشار هشام بركات قد سبق وأن أحال المتهمين للمحاكمة الجنائية، وذلك بعدما أسندت إليهم النيابة تهم "إدارة تشكيل عصابي بغرض الدعوة إلى تعطيل أحكام القانون ومنع السلطات العامة من ممارسة أعمالها، ومقاومة السلطات، والبلطجة، والشروع في قتل النقيب محمد محمود فاروق معاون مباحث قسم مصر الجديدة ومندوب الشرطة هاني عيد سعيد".
XS
SM
MD
LG