Accessibility links

logo-print

الصليب الأحمر: على المتنازعين في سورية والعراق احترام القانون الإنساني


نازحون عراقيون يحصلون على مساعدات قدمتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر- أرشيف

نازحون عراقيون يحصلون على مساعدات قدمتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر- أرشيف

جددت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الخميس التأكيد على ضرورة احترام جميع أطراف النزاع في سورية والعراق القانون الإنساني والسماح بنقل المساعدات إلى المدنيين.

جاء ذلك على لسان رئيس عمليات الشرق الأوسط في اللجنة روبرت مارديني الذي قال أثناء زيارة يقوم بها إلى إيران، إن البنى الصحية والطاقم الطبي وسيارات الإسعاف تتعرض بصورة منهجية للهجوم من أطراف النزاع كافة.

وأعرب مارديني عن أسفه إزاء ما يجري، وأضاف قائلا "إننا نبلغ هذا الانتهاك للقانون الإنساني للأطراف المعنية في إطار حوارنا الثنائي والسري، لكن النتيجة ليست مريحة حتى الآن".

وذكر مارديني بأن ثلاثة أعضاء من اللجنة لا يزالون رهائن لدى مجموعات مسلحة منذ عام، مشيرا إلى "الغياب التام لسلامة" السكان وإلى تعقيدات الأنشطة الإنسانية في إطار متقلب.

وتتعدد الصعوبات الميدانية في مناطق النزاع وتشمل الحصول على موافقة من مختلف الأطراف وإقناع المجموعات المسلحة بالمقاربة الحيادية وغير المنحازة للجنة الدولية للصليب الأحمر وعبور مناطق القتال.

وأوضح المسؤول الدولي في هذا الإطار أن الصليب الأحمر يتوصل إلى عبور خطوط الجبهات بفضل الحوار مع السلطات ومع عدد كبير من المجموعات المسلحة بينها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" الذي يسيطر على مناطق شاسعة في سورية والعراق.

وأردف قائلا إن الاتصالات مع داعش والمجموعات المسلحة الأخرى تجري على مستوى الإدارات المحلية وأن ذلك يتم في الرقة وكركوك والفلوجة والموصل.

من جهة أخرى، قال مارديني إن إيران تمثل فاعلا إقليميا رئيسيا يتمتع بنفوذ وأن بإمكانها الاضطلاع بدور إيجابي، مشيرا إلى أن الدول الموقعة على اتفاقيات جنيف لا يتعين عليها احترام القانون الإنساني فحسب بل عليها أيضا أن تفرض احترامه، على حد تعبيره.

يذكر أن طهران تعد أبرز حليف إقليمي لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، وتعتبر أيضا داعما وفيا لبغداد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG