Accessibility links

الجنايات الدولية ترجئ زيارة وفدها للأراضي الفلسطينية وإسرائيل


مقر المحكمة الجنائية الدولية

مقر المحكمة الجنائية الدولية

أرجأت محكمة الجنايات الدولية الثلاثاء زيارة وفد لها إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية كانت مقررة نهاية الشهر الحالي إلى الخريف المقبل.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية الفلسطينية إن محكمة الجنايات الدولية أبلغت حكومة رام الله بأن وفد المحكمة الدولية كان سيقوم بمهمة استكشافية أجلت "لأسباب إجرائية وفنية".

وقال عضو اللجنة الفلسطينية العليا للمتابعة مع محكمة الجنايات شعوان جبارين في تصريح لـ"راديو سوا" إن مكتب المدعي العام توجه بطلب إلى إسرائيل للسماح لوفد منه بالدخول نهاية شهر تموز/يوليو، ولكنها لم ترد على الطلب حتى اللحظة.

وأضاف "لم تساورنا أية شكوك في أن إسرائيل سترفض طلب المحكمة والتعاون معها، بل إن زعيم حزب إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان قال إن المحكمة ينبغي هدمها".

وكان وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي قد سلم في الـ25 من حزيران/يونيو الماضي بلاغاً إلى المدعية العامة في محكمة الجنايات فاتو بنسودة، يطالب بالتحقيق في انتهاكات إسرائيل في الأراضي الفلسطينية.

وقدم المالكي كذلك وثائق تتعلق بملفات المعتقلين في السجون الإسرائيلية والاستيطان والهجمات التي تشنها القوات الإسرائيلية في قطاع غزة.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في رام الله نبهان خريشة:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG