Accessibility links

logo-print

الإبراهيمي في دمشق ومرسي يناشد الأسد وقف القتال


الإبراهيمي مع نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في مطار دمشق

الإبراهيمي مع نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في مطار دمشق

وصل المبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي إلى العاصمة السورية دمشق الجمعة، في مسعى للتوصل إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار بين القوات الحكومية ومسلحي المعارضة.

ومن المقرر أن يلتقي الإبراهيمي السبت وزير الخارجية وليد المعلم، على أن يعقد اجتماعا مع الرئيس السوري بشار الأسد في وقت لاحق.

وكان المتحدث باسم الإبراهيمي أحمد فوزي قد قال إن الموفد الدولي سيلتقي الأسد في وقت "قريب جدا"، لكن "ليس السبت".

الإبراهيمي يلتقي حجاب

وحطت طائرة الإبراهيمي في مطار دمشق قادمة من العاصمة الأردنية عمان حيث التقى صباح الجمعة رئيس الوزراء السوري المنشق رياض حجاب وبحث معه مستجدات الأوضاع في سورية.

وقال بيان صادر عن مكتب حجاب إن الاجتماع بين الرجلين تناول الجهود الرامية لوقف العنف في سورية.

وكان الإبراهيمي قد اعتبر أن مبادرته لوقف إطلاق النار في عيد الأضحى الذي يبدأ في 26 من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، قد تشكل منطلقا لعملية سياسية تضع حدا للنزاع السوري المستمر منذ 20 شهرا.

مرسي يناشد

وفي الشأن ذاته، وجه الرئيس المصري محمد مرسي نداء إلى نظام الرئيس الأسد ناشده فيه وقف القتال خلال عيد الأضحى كبداية لوقف نهائي للعنف في سورية، حسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية المصرية.

كما دعا وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أطراف النزاع في سورية إلى مراعاة وقف إطلاق النار خلال العيد. وأشار إلى أنه سيجري اتصالات مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي الجمعة فيه هذا الصدد.

قصف تركي

يأتي ذلك، فيما أفاد التلفزيون الرسمي التركي بأن الجيش التركي قصف مجددا مواقع داخل سورية وذلك ردا على سقوط قذيفتين في الأراضي التركية، دون تقديم تفاصيل إضافية.

وكان الجيش التركي قد شن سلسلة غارات على الأراضي السورية بعد سقوط قذائف في تركيا، أودت أحداها بأرواح خمسة أشخاص.
في معرة النعمان.. المعارضة تقول إن النظام يستخدم قنابل عنقودية

في معرة النعمان.. المعارضة تقول إن النظام يستخدم قنابل عنقودية


هذا، واتهم مقاتلو المعارضة السورية الطيران الحربي السوري الذي استأنف الجمعة قصف مدينة معرة النعمان في إدلب، باستخدام قنابل عنقودية في القتال الدائر بين الجانبين.

وكانت الغارات التي شنتها المقاتلات السورية على معرة النعمان التي تشهد قتالا عنيفا منذ نحو 10 أيام قد أدت الخميس إلى مقتل 45 شخصا على الأقل بينهم 23 طفلا، حسبما ذكرت مصادر طبية في المدنية.
XS
SM
MD
LG