Accessibility links

وكالة الطاقة الذرية تنتقد إيران بسبب برنامجها النووي


أحد المواقع الإيرانية

أحد المواقع الإيرانية

وافق مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأغلبية ساحقة على قرار ينتقد إيران بسبب برنامجها النووي، على حد ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن دبلوماسيين.

وأضافت أن القرار يعرب عن القلق البالغ من استمرار إيران في تحدي قرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة التي تدعوها إلى وقف عمليات تخصيب اليورانيوم الذي يمكن أن يستخدم لأغراض مدنية وكذلك لإنتاج سلاح نووي.

وأورد القرار تنبيه الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى أن النشاطات في قاعدة بارشين قرب طهران ستعيق بشكل كبير عمل المفتشين الدوليين في حال سماح إيران لهم بزيارة الموقع.

هذا وأعلن رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو في حديث مع وكالة الصحافة الفرنسية أجري معه أمس الخميس أن على إيران أن تفهم الرسالة التي وجهها إليها مجلس حكام الوكالة بموافقته على قرار ينتقد طهران، وأن تلتزم ببحث جوهر المشكلة.

وعلى الفور، انتقدت إيران قرار الوكالة الدولية.

وقال مندوب طهران في الوكالة علي أصغر سلطانية إن موقف بلاده من زيارة المواقع العسكرية مرتبط بالأمن القومي لإيران.

وأضاف "هذا ليس صائبا، لا يسعهم طرق الباب كل يوم لزيارة موقع عسكري، أنا مدرك بأن كل دول العالم حساسة بشأن مواقعها العسكرية، فهذا مرتبط مباشرة بالأمن القومي، القرارات ليست طريقة لحل القضية النووية الإيرانية، إنما من شأنها أن تعقد الأمور وتهدد أجواء التعاون التي نحتاجها بشدة لمواصلة عملنا".

من جهته، طالب الموفد الأميركي إلى الوكالة روبرت وود إيران بالامتثال بدلا من التحدي.

وقال "القرار يرسل إشارة قوية جدا إلى إيران مفادها أن الضغط الدبلوماسي يتزايد وعزلتها تتعاظم".

وأضاف "في ما يتعلق بالتزامات إيران فقد أرسل المجلس رسالة واضحة بأن الوقت الحالي هو وقت الامتثال وليس التحدي، وعلى إيران أن تمتثل الآن لالتزاماتها".
XS
SM
MD
LG