Accessibility links

مصرع 24 عنصرا من قوات هادي في تعز


موالون لعبد ربه منصور هادي في تعز

موالون لعبد ربه منصور هادي في تعز

قالت مصادر عسكرية موالية للرئيس عبدربه منصور هادي إن 24 مقاتلا لقوا مصرعهم، بينهم ثمانية من القوات الموالية للحكومة، خلال 24 ساعة الماضية جراء المعارك في منطقة ذباب الساحلية بتعز في جنوب غرب اليمن.

وخاضت القوات اليمنية الموالية للرئيس هادي الأربعاء معارك عنيفة مع المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح للسيطرة على منطقة قريبة من مضيق باب المندب الاستراتيجي عند منفذ البحر الأحمر.

وتمكن الحوثيون وقوات صالح من استعادة منطقة نجد قسيم من القوات الموالية للحكومة على الطريق بين ذباب ومدينة تعز، وفق ذات المصادر.

وعلى جبهة الراهدة ثاني مدن المحافظة، سجلت القوات الموالية للحكومة تقدما محدودا في هذا المحور الذي تعتبر السيطرة عليه أساسية لاستعادة تعز.

لكن هذه القوات تحظى بتغطية جوية من التحالف العربي الذي تدخل في أواخر آذار/مارس بقيادة السعودية لإرساء سلطة الرئيس هادي.

وأعلنت الأمم المتحدة الثلاثاء أن حوالى 200 ألف مدني محاصرون بسبب المعارك في تعز بين القوات الحكومية والحوثيين. وحسب رئيس العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفان أوبراين فإن هؤلاء المدنيين "يعيشون في حصار وتنقصهم المياه والمواد الغذائية والأدوية".

من جهة أخرى قتل أربعة مدنيين بينهم طفل الأربعاء في غارة جوية للتحالف العربي عن طريق "الخطأ" استهدفت منزلا في منطقة ناطع الحدودية بين شبوة جنوب البلاد والبيضاء وسط البلاد، حسب ما أعلنت مصادر قبلية.

وانعكست الحرب الدائرة في اليمن سلبا على أوضاع الصيادين، وتحديدا في سواحل البحر الأحمر.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG