Accessibility links

الجسمي يغني لـ'اليمن'.. ومشاهد الحرب تغيب


الفنان الإماراتي حسين الجسمي

الفنان الإماراتي حسين الجسمي

أهدى الفنان الإماراتي حسين الجسمي أغنيته الجديدة "محبوبتي" إلى أرض اليمن، وخلال ساعات من إطلاقها الإثنين على صفحة الجسمي على موقع تويتر، حصدت الأغنية أكثر من 68 ألف مشاهدة.

وفي الوقت الذي أبدى فيه كثيرون إعجابهم بـ"محبوبتي"، أعرب ناشطون على تويتر عن استيائهم من "تغييب جانب من الواقع" اليمني في الأغنية.

ويخلو فيديو كليب الأغنية الذي يعرض صورا لمواقع يمنية عديدة، من أي إشارة إلى الحرب الدائرة في هذا البلد، إذ يختصر الحالة اليمنية بصور لبعض العجزة والأطفال والأسواق الشعبية والبحر والمشاهد الطبيعية الخضراء، وتغيب صور المعارك والأزمات الإنسانية التي تعصف باليمنيين منذ أكثر من عام.

ولمن لا يعرف شيئا عن الأوضاع الحالية في اليمن، يوحي كليب الأغنية بأن اليمن يمرّ بأفضل الظروف، لولا إشارة الشاعر حسين أبو بكر المحضار في مطلع الأغنية عن "ظروف قاسية ومحن"، مع أن المخرج فهد الجسمي لم يحاول ربط هذه الكلمات بصور تعبر عنها.

تقول كلمات الأغنية: "حبي لها رغم الظروف القاسية رغم المحن.. حبّي لها أمي سقتني إياه في وسط اللبن".

وفي إشارة أخرى إلى المعاناة في اليمن، يقول المحضار: "أحببتها في ثوب بالي عيف أبلاه الزمن..أحببتها والسلّ فيها والجَرب مالي البدن"، غير أن هذا الواقع سرعان ما يتغيّر بخلاصة يتوصل إليها صاحب الكلمات مفاده أن "...وصبرت حتى طاب عيشي والسكن".

وهنا فيديو كليب الأغنية:

وفي تعليق على تويتر، يقول ناشطون:

XS
SM
MD
LG