Accessibility links

بسبب موجة النزوح من الأنبار.. تحديات أمام الهلال الأحمر


شاب عراقي نازح من الرمادي

شاب عراقي نازح من الرمادي

تواجه جمعية الهلال الأحمر العراقية عقبات تعيق جهود إغاثة عشرات الآلاف من النازحين من مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار غربي البلاد، والذين وصلوا خلال الأيام الماضية إلى العاصمة بغداد هربا من المعارك الدائرة في مدنهم.

وقال الأمين العام المساعد للجمعية محمد الخزاعي، إن كوادر الهلال الأحمر سجلت حتى الآن 100 ألف نازح من الرمادي، مشيرا إلى أنهم يعيشون أوضاعا إنسانية صعبة، وأن فرق الاغاثة تواجه صعوبات في تلبية احتياجاتهم بسبب تردي الأوضاع الأمنية وارتفاع أعداد النازحين.

وأشار الخزاعي إلى أن فرق الهلال الأحمر وزعت مساعدات إغاثية على أكثر من 40 ألف نازح خلال اليومين الماضيين، وأضاف أن الجمعية تتعاون حاليا مع جهات حكومية، لنصب خيام لإيواء النازحين في قضاء أبو غريب.

وكانت وزارة الداخلية العراقية قد أعلنت انخفاض موجة النزوح من محافظة الأنبار بعدما نجحت الأجهزة الأمنية في فرض سيطرتها على بعض أحياء الرمادي.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG