Accessibility links

بغداد: هيومن رايتس ووتش سكتت عن ممارسات داعش


تتهم منظمة هيومن رايتس ووتش العراق بقتل المدنيين بالبراميل المتفجرة في الفلوجة

تتهم منظمة هيومن رايتس ووتش العراق بقتل المدنيين بالبراميل المتفجرة في الفلوجة

إلهام الجواهري

شككت وزارة حقوق الإنسان العراقية بصحة الأرقام التي وردت في تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش بخصوص قتلى البراميل المتفجرة في العراق، وقالت إن "مصادر تلك الأرقام تستخدم المدنيين دروعا بشرية".

وقال مدير عام رصد الأداء في الوزارة كامل أمين إن ضحايا العمليات العسكرية محدودة، مضيفا أن "الجهات التي تزود منظمة هيومن رايتس ووتش والمجاميع الإرهابية تستغل المدنيين بشكل مروع".

وأكد أمين أن وزارة حقوق ستعمل على التحقق من عدد الضحايا، مشيرا إلى أن أرقام هيومن رايتس وتش لا يمكن اعتمادها لأنها قد تكون ذات بعد سياسي أو تحاول إرسال رسالة مشوشة.

وانتقد أمين غياب بيانات هيومن رايتس ووتش حول عمليات القتل والتهجير، التي تنفذها عناصر تنظيم داعش ضد الأقليات في نينوى، معربا عن استغرابه من تعامل المنظمة الذي وصفه بأنه غير متوازن مع العراق.

وأوضح أمين أن العراق أكد، خلال اجتماع مجلس الأمن الأخير، أن القوات العسكرية تبذل جهودا حثيثة للحفاظ على أرواح المدنيين خلال تنفيذ عملياتها، مضيفا أن ممثل العراق في الأمم المتحدة محمد الحكيم أبلغ مجلس الأمن الاربعاء بأن القوات العراقية تحرص على أرواح المدنيين خلال تنفيذ عملياتها ضد المجاميع المسلحة.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش، في وقت سابق الأربعاء، إن القصف الجوي الذي تنفذه القوات العراقية بواسطة براميل متفجرة أحيانا، أدى إلى مقتل 75 مدنيا وجرح مئات آخرين، منذ بداية شهر حزيران/يونيو الماضي.

وأشارت المنظمة إلى أن القوات الحكومية لجأت إلى الغارات الجوية العشوائية على مناطق سكنية وتجمعات مدنية في الفلوجة وبيجي وتكريت والشرقاط، أسفرت عن مقتل مدنيين.

وقال نائب مدير المنظمة لشؤون الشرق الأوسط جو ستورك إن وثائق المنظمة تشير إلى مقتل 75 مدنيا، وأن 17 من هؤلاء على الأقل سقطوا جراء استخدام البراميل المتفجرة.

مزيد من التفاصل في تقرير "راديو سوا"

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG