Accessibility links

هيومن رايتس ووتش: الأمن العراقي قتل سجناء من السنة انتقاما


عناصر في الجيش العراقي في بغداد

عناصر في الجيش العراقي في بغداد

وجهت منظمة "هيومن رايتس ووتش" اتهامات لقوات الأمن العراقية وميلشيات قالت إنها تابعة لها، بارتكاب أعمال قتل ضد عشرات من السجناء الشهر الماضي.

وقالت المنظمة في بيان أصدرته الجمعة إن أكثر من 200 سجين قتلوا بين التاسع والحادي عشر من حزيران/ يونيو الماضي في الموصل وتلعفر وبعقوبة وجمرخي شرقيّ ديالى وفي قضاء راوة.

وكشفت المنظمة الحقوقية أن ذلك جاء انتقاما من ممارسات تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وأشار البيان إلى أن المتورطين أضرموا النار في عشرات السجناء في إحدى الحالات، وألقـوا قنابل يدوية داخل الزنازين في حالتين أخريين، وأوضح أن من بين القتلى ثمانية فتيان دون سن الثامنة عشرة.

وقال المتحدث باسم وزارة حقوق الانسان العراقية كامل أمين إن الوزارة وثقت عددا من حالات القتل، لكنها تستهجن ما جاء في بيان المنظمة:

وأكد أمين في حديث مع "راديو سوا"، أن الأوضاع َ الخطيرة في البلاد ربما تقود إلى ردود فعل تتجاوز القانون:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG