Accessibility links

تقرير دولي: فصائل سورية معارضة أعدمت عشرات من العلويين في اللاذقية


أضرار خلفتها المعارك في اللاذقية-أرشيف

أضرار خلفتها المعارك في اللاذقية-أرشيف

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش فصائل في المعارضة السورية المسلحة بقتل مدنيين عزل خلال معارك مع القوات النظامية في ريف اللاذقية في أغسطس/آب الماضي.
وقالت المنظمة في تقرير أصدرته إن فصائل المعارضة قتلت نحو 200 مدني في ريف اللاذقية الواقعة على الساحل السوري، بينهم 67 شخصا أعدموا أو قتلوا من دون محاكمة في مناطق حول القرى العلوية الموالية للحكومة السورية.
وأشارت المنظمة أيضا إلى وجود نحو 200 رهينة، اغلبهم من النساء والاطفال مازال بعضهم محتجز لدى تلك الفصائل.
ويقول مراسل شبكة شام المعارضة في اللاذقية، سليم العمر في اتصال مع "راديو سوا" إن هؤلاء الرهائن بصحة جيدة.

ائتلاف المعارضة يدين
وأدان الائتلاف السوري المعارض عمليات القتل التي أوردتها هيومن رايتس ووتش في تقريرها. وقال المتحدث باسمه لؤي صافي في اتصال مع "راديو سوا" إن موقف المعارضة السورية واضح من هذه الخروقات.

ميدانيا، افادت وكالة الأنباء السورية (سانا) بان القوات الحكومية الحقت خسائر بفصائل المعارضة في حمص وحلب وإدلب.
في المقابل، أعلن المجلس العسكري في دمشق وريفها مقتل نحو 70 شخصا في الساعات الأربع والعشرين الماضية في الاشتباكات بين القوات النظامية والمعارضة في مخيم اليرموك وحول بلدتي البويضة والذيابية الواقعتين على خط امداد الجيش السوري النظامي لمحافظة درعا جنوب البلاد.
XS
SM
MD
LG